لم يتوصل مجموعة من الفلاحين من بينهم ممثلو الأملاك الملكية domaine royal، الذين يستفيدون من ساقيتي تاركة أسكجور، بمدينة مراكش، بأي رد على شكايتهم التي وجهوها إلى والي جهة مراكش أسفي، منذ شهر مارس الماضي، يحتجون فيها على تواجد بناء عشوائي، فوق الساقيتين.

ويؤكد الموقعون على الشكاية، التي توصل “الأول” بنسخة منها على هذا البناء العشوائي الذي “يترتب عنه صعوبة مرور عمال التنقية، وبالتالي يتعذر مرور المياه بشكل عادي، مما يتسبب بحصول فيضانات بالمنطقة، الشيء الذي يدعو المكتب الجهوي للاستثمار الفلاحي للحوز لقطع مياه السقي، عن الفلاحين المستفيدين مما يلحق أضرار جسيمة بمنتوجاتهم الفلاحية، وبالتالي قطع موردهم الوحيد للعيش”.

وتوجه هؤلاء الفلاحون بنسخ من الشكاية إلى كل من وزير الداخلية، ومدير المكتب الجهوي للاستثمار الفلاحي للحوز، ومدير وكالة الحوض المائي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

الانتخابات الجزئية بدائرة مكناس.. عزوف كبير على صناديق التصويت وإقبال “شبه منعدم” ببعض المكاتب

علم موقع “الأول”، أن الوضع في دائرة مكناس لا يختلف عما يجري اليوم الخميس، في د…