كشفت المؤسسة البريطانية Charities Aid Foundation CAF)”، التي تعنى بالعمل الخيري عبر العالم، عن الإصدار الثامن “لمؤشر الإحسان العالمي 2017″، الذي وضع المغرب في مرتبة متأخرة كأقل مواطني العالم سخاءً.

وجاء المغرب في الرتبة 136 من ضمن 139 دولة شملها المؤشر بنسبة سخاء مخيبة، حيث لم تتجاوز هذه النسبة حاجز 18 في المائة.

وتعتبر الدراسة، التي قامت بها المؤسسة من بين أكثر الدراسات حول الإحسان صدقية عبر العالم، وهي الدراسة، التي اعتمدت على معطيات تم تجمعيها على مدى 5 سنوات بين 2012 و2016.

وتعتمد الدراسة لتحديد مستوى الإحسان في كل بلد على ثلاث مؤشرات أساسية، هي على التوالي مستوى تقديم المساعدة لشخص محتاج إليها، ولا تربطه علاقة بالشخص المُسَاعِد، وكذا التبرعات المقدمة إلى مؤسسات، أو منظمات إحسانية، بالإضافة إلى قياس الزمن، الذي يخصصه مواطنو كل بلد في العمل التطوعي.

التعليقات على رغم كثرة حديثنا عن فعل الخير.. المغاربة أقل شعوب العالم إحسانا مغلقة

‫شاهد أيضًا‬

الحموشي يستقبل أسرة الأمن الوطني ومراقبة التراب الوطني القاصدين الديار المقدسة لأداء فريضة الحج

خصَّ المدير العام للأمن الوطني ولمراقبة التراب الوطني عبد اللطيف حموشي، يومه الثلاثاء 28 م…