علم موقع “الأول” أن المحامي إبراهيم الراشيدي محامي الدولة في ملف محاكمة نشطاء “حراك الريف”، تقدم قبل قليل إلى القاضي علي الطرشي، بطلب، السماح له بالانسحاب من جلسة الاستماع إلى حميد المهدوي، مدير موقع “بديل” المتوقف عن الصدور، بسبب أن الدولة ليست طرفا في هذا الملف، وأن لا علاقة لها بمتابعة المهدوي.

وهو الأمر الذي دفع حميد المهدوي إلى الصراخ داخل القاعة، “إذا لم تكن الدولة هي التي تتابعني، فماذا أفعل هنا في قاعة المحكمة، ومن يتابعني إذن..”.

يذكر أن المحكمة استأنفت بعد زوال اليوم الاستماع إلى المتابعين على خلفية “حراك الريف”، وكان جلسة اليوم مخصصة للاستماع إلى حميد المهدوي، المتابع بتهمة عدم التبليغ عن المس بسلامة وأمن الدولة.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

السيسي رئيسا لمصر إلى غاية 2030 بعد حصوله على 88.9 في المائة في الاستفتاء

أعلنت الهيئة الوطنية للانتخابات، نتيجة الاستفتاء علىالتعديلات الدستورية، وبلغت نسب المشارك…