وجه النائب البرلماني عن حزب الأصالة و المعاصرة، هشام الصابري، سؤالا إلى رئيس الحكومة بشأن التعويضات التي أقرتها الحكومة لصالح أعضاء المجلس الوطني للصحافة.

وسجل الصابري في نص سؤاله، أنه “في الوقت الذي يطالب فيه المواطنون والمواطنات بمراجعة التعويضات التي يتقاضاها البرلمانيون والوزراء ومسؤولي الهيئات المدنية والمؤسسات العمومية، عمدت حكومتكم من خلال مرسوم جديد بتاريخ 25 ماي الجاري إلى تخصيص تعويضات خيالية لفائدة ممثلي المجلس الوطني للصحافة”.

وتساءل البرلماني عينه، عن المعايير المعتمدة لتحديد مبالغ هاته التعويضات، داعيا إلى مراجعتها ووضع سقف مقبول يحددها حتى لا تكرس لثقافة الريع.

يأتي ذلك، تفاعلا مع الجدل الواسع الذي خلفته التعويضات الممنوحة لأعضاء المجلس الوطني للصحافة، والتي وصفت بالمبالغ فيها، بينما اعتبرها رئيس المجلس يونس مجاهد “متقاربة مع بعض المجالس وأقل بالنسبة للبقية”، مبرزا أنها ستخضع للضريبة.

التعليقات على جدل التعويضات “الخيالية” لأعضاء المجلس الوطني للصحافة يتواصل.. برلماني يصفها بـ”الريع” ويسائل العثماني عن معايير اعتمادها مغلقة

‫شاهد أيضًا‬

المحامي محمد كرم العالق بإسبانيا يكتب: العالقون المغاربة بالخارج.. حكومة العثماني أو منطق من لا منطق له؟!

محمد كرم (محام بهيئة الدار البيضاء) أنا واحد من العالقين بالأندلس منذ القرار المفاجئ المتخ…