كشف المقرئ الإدريسي أبو زيد، النائب البرلماني عن حزب العدالة والتنمية، تفاصيل اعتقاله بإيطاليا من طرف الأمن، بمجرد وصوله للمطار في فاتح رمضان الجاري.

وأوضح أبو زيد، في ندوة أقيمت الاثنين الماضي، بمقر حركة التوحيد والإصلاح بالرباط، أنه توجه لإيطاليا بدعوة من جمعية الإغاثة الإسلامية، وذلك ضمن برنامج مكثف في ثلاثة أيام بثلاثة مدن وفي سبعة مساجد بغرض جمع التبرعات لأيتام غزة.

وأوضح أبو زيد في كلمته بالندوة، التي نقلها موقع “البيجيدي”، أن الأمن الإيطالي لم يراع على الإطلاق أن الأمر يتعلق ببرلماني وعنده جواز خاص وحصانة، مضيفا أنه تم “القبض عليه مباشرة ووضعه رهن الاعتقال في مخفر شرطة المطار، ليخضع بعد ذلك لتحقيق وعملية تفتيش دقيقة”.

وتابع أن فرقة التحقيق، سألته لماذا يحمل معه كتبا حول فلسطين، فأجابهم هل يهمكم، هل رجعتم إلى محاكم التفتيش؟، مردفا “عهدنا بكم تبحثون عن الأسلحة والمخدرات وما شابه لا الفكر”، ليسأله المحقق بعد ذلك عن سبب اهتمامه بفلسطين وهي بعيدة عن المغرب، ليجيبه أبو زيد على الفور: “هي بعيدة عن إيطاليا أيضا فلماذا تسأل عنها”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

حقوقيون ينتقدون تقريري بنيوب والرميد ويتهمونهم بالكذب وتضليل المغاربة

فاروق مهداوي – الرباط قال الإئتلاف المغربي لهيئات حقوق الإنسان بالمغرب، “إن أو…