قتل 2200 طفل في اليمن وأصيب 3400 طفل آخر بجروح، منذ تدخل السعودية على رأس تحالف عسكري في مارس 2015 لمساندة قوات الحكومة في مواجهة المتمردين، حسبما أفادت اليوم الثلاثاء منظمة الأمم المتحدة للطفولة “يونيسف”.

وقالت هنرييتا فور المديرة التنفيذية للمنظمة في بيان عقب زيارة إلى اليمن “رأيت ما فعلته ثلاث سنوات من الحرب المستعرة، بعد عقود من التخلف الإنمائي والتجاهل العالمي المزمن، بالأطفال”.

وأوضحت “أخرجوا من المدارس، وأجبروا على القتال، وزوجوا، وجوعوا، وهلكوا بفعل أمراض يمكن الوقاية منها”.

وذكرت فور أنه منذ عام 2015 “قتل ما لا يقل عن 2,200 طفل وأصيب 3,400 طفل” بجروح، محذرة من أن “ثمة 11 مليون طفل في اليمن – أكثر من سكان سويسرا بأجمعهم – بحاجة إلى مساعدة”.

وأكدت أن “يونيسف” تحققت من هذه الأرقام، لكن “من الممكن أن تكون الأرقام الفعلية أكبر من ذلك”. وتابعت “لا يمكن تبرير هذه المذبحة”.

وأدى النزاع منذ التدخل السعودي إلى مقتل نحو عشرة آلاف شخص في ظل أزمة انسانية تعتبرها الأمم المتحدة الأسوأ في العالم حاليا.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

حكومة العثماني تعلن الأحد المقبل يوم الرجوع إلى توقيت غرينيتش

أعلنت وزارة إصلاح الإدارة والوظيفة العمومية أنه سيتم الرجوع إلى الساعة القانونية للمملكة (…