تفاجأ مسؤولون كبار في منظمات أرباب العمل في الأردن ومصر وتونس يشاركون، صباح اليوم الأربعاء في الدارالبيضاء، في اجتماع التوقيع على اتفاقية إنشاء “مجلس أعمال دول اتفاقية أگادير”، بتحدث حكيم المراكشي، رئيس لجنة الشؤون الخارجية في الاتحاد العام لمقاولات المغرب، باللغة الإنجليزية أمام حضور كله من العرب.
المسؤولون الحاضرون في الاجتماع الذي مازال ملتئماً في مقر (CGEM) في الدارالبيضاء، لم يفهموا إطلاقاً السبب الذي دفع حكيم المراكشي إلى التحدث بلغة أجنبية رغم أن الحاضرين كلهم عرب.
وكان بإمكان اتحاد (CGEM) أن ينتدب مسؤولاً آخر يتقن العربية لأخذ الكلمة بإسمه، وذلك لتجنب الإحراج والسخرية وتعريض صورة الاتحاد العام لمقاولات المغرب لخدش هو في غِنى عنه.
وأثناء حديثه باللغة الإنجليزية، تحول حكيم المراكشي إلى موضوع تنكيت وسخرية وهمهة بين الحاضرين، وفق ما لاحظ وشاهد موقع (الأول).
وقد وضع المراكشي محمد عبو الوزير المنتدب لدى وزير الصناعة والتجارة والاستثمار والاقتصاد الرقمي، المكلف بالتجارة الخارجية، في موقف حرج واضح بعدما لمس سخط واستياء مسؤولي الدول الثلاث من هذا الاحتقار الكبير للغة الرسمية للمغرب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

فرع الجمعية المغربية لحقوق الإنسان بسوق السبت يصف “رفض” تسلم ملفه القانوني ب”التعسفي”

استنكر المكتب المحلي للجمعية المغربية لحقوق الإنسان بسوق السبت، رفض السلطات المحلية تسلم م…