اشتعلت احتجاجات اجتاحت ولاية قصرين بالبلاد التونسية ، على اثر المطالبة بالحق في العمل من قبل شباب المنطقة .

و صرح أحمد طبابي عضو تنسيقية إتحاد أصحاب الشهادات المعطلين عن العمل

بالرديف ل “الأول” أن احتجاجات بالجملة أمس الثلاثاء في ولاية القصرين، مطالبين بالتشغيل بدأت في مركز الولاية، و  استقرت بحي الزهور قابلها تدخل امني بالقوة تمثل في تفريق المتظاهرين بالقنابل المسيلة للدموع مع تسجيل تعزيزات بالجملة من حرس و ووحدات تدخل و تطويق للجيش للولاية”.

 

وأضاف طبابي” لقد فرضت وزارة الداخلية حضر التجول بالولاية لكن الساكنة والشباب الغاضب تحدى القرار بحزم وخرج لتظاهر ولم يتوقف “.

كما أشار أن “رجال الداخلية استعملوا الغاز المسيل لدموع  و قمع للمتظاهرين الذين خرجوا من أجل حقهم في الشغل هم من كانوا وقود الثورة التونسية المجيدة “.

وأكد أحمد طبابي أن ” الحراك الاجتماعي الذي تشهده المناطق الداخلية هو نتاج طبيعي للسياسة التهميش و الإقصاء الذي انتهجته حكومات ما بعد الثورة في معالجة القضايا الاجتماعية الحارقة الذي يعاني منها الشباب في هذه المناطق.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

المجلس الإقليمي للسياحة بتنغير يصف قرارات الحكومة بخصوص دعم المهنيين بـ”المجحفة”

أعلن المجلس الإقليمي للسياحة بتنغير اليوم الجمعة، عن تنديده بالقرارات التي اتخذتها الحكومة…