أفادت السلطات المحلية لإقليم الحاجب بأنه تم، صباح اليوم الاثنين، تسجيل خمس وفيات بالمستشفى الإقليمي للحاجب والمستشفى الجهوي بمكناس لأشخاص بينهم امرأة واحدة كانوا قد نقلوا إلى المستشفيين في أوقات مختلفة وانطلاقا من أماكن متفرقة بمدينة الحاجب.

وحسب المعطيات الأولية فإن وفاة الضحايا، الذين كان بعضهم يعيش حالة تشرد، يرجح أن تكون ناجمة عن استهلاكهم لكحول الاشتعال.

وقد تمكنت المصالح الأمنية من توقيف مزود الضحايا بهذه الكحول، حيث تم وضعه تحت تدابير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة لتحديد ظروف وأسباب هذه الوفيات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

جطو: إصلاح أنظمة التقاعد يستدعي تدخلا حاسما لتسريع وتيرته قصد تفادي نفاذ الاحتياطيات”

شدد الرئيس الأول للمجلس الأعلى للحسابات إدريس جطو ، مساء اليوم الثلاثاء ، على أن إصلاح أنظ…