انتشر فيديو يوثق لـ”إعتداء” البعض من عناصر الجمارك بـ”الضرب” على مجموعة من النساء والرجال من “ممتهني” التهريب المعيشي بالمعبر الحدودي “باب سبتة”، حيث لقي الحادث استياءً واستنكاراً كبيرين.

وكشف زروقي زكرياء فاعل جمعوي بالمنطقة في اتصال مع “الأول” أن “الفيديو تم التقاطه أمس الأربعاء بالمعبر الحدودي باب سبتة من طرف أحد المواطنين، وهو يوثق لعملية الاعتداء التي تعرضت لها مجموعة من النساء يمتهن التهريب المعيشي، على يد بعض عناصر الجمارك، وهو اعتداء من بين اعتداءات تتم بشكل يومي”.

من جهته أوضح محمد بنعيسى رئيس المرصد المغربي لحقوق الإنسان، لـ”الأول” أن “الفيديو حديث يوثق للممارسات اليومية التي يتعرض لها ممتهنو التهريب المعيشي، وهو ما يُظهر أن الدولة غير جادة في البحث عن حلول حقيقية لوقف هذا النزيف”.
وقال بنعيسى “قبل ثلاث سنوات تقريباً طالبنا السلطات بغلق المعبر نهائياً وإيجاد حلول بديلة، لكن لا شيء تغير للأسف”.

وأضاف ذات المتحدث ” بالرغم من أنه لا يمكن تبرير هذه الممارسات إلا أننا نتوقع أن نشهد ما هو أكثر في الأيام المقبلة مع تصاعد الضغط على المعبر، بالنظر إلى تزامن توافد ممتهني التهريب المعيشي مع توافد المغاربة المقيمين في الخارج مما يصعب العملية على السلطات”.

وقد سجل المعبر على مرور السنوات السابقة عدداً من حالات الوفايات بسبب الازدحام والتدافع وكذلك سوء المعاملة اتجاه ممتهني التهريب المعيشي خصوصاً من النساء، وهو ما أسال مداد العديد من وسائل الإعلام الدولية والوطنية، بل وتقارير حقوقية حذرت من هذه الانتهاكات التي تطال هذه الفئة من العاملات والعمال.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

عاجل.. الزفزافي ورفاقه يعلنون تخليهم عن الجنسية المغربية ووالده يلجأ إلى الملك

أعلن معتقلو “حراك الريف” القابعين  بسجن رأس الماء بفاس، اليوم الخميس، عن ̶…