فاروق المهداوي

في حادثة هزت الرأي العام بالسطات، كشف المرصد الوطني لتخليق الحياة العامة ومحاربة الفساد، أمس الثلاثاء 11 يونيو، عن تفاصيل عملية اغتصاب تعرض لها طفل يبلغ من العمر 7 سنوات، داخل الخيرية الإسلامية بسطات.

وحسب ما كشف عنه مصدر جد مطلع فإن المرصد الوطني لتخليق الحياة العامة ومحاربة الفساد، توصل بشكاية من جدة الطفل المدعو ريان، تفيد أن هذا الأخير والذي يقطن بالخيرية الإسلامية بسطات، قد تعرض على يد نزلاء بالخيرية لاغتصاب جماعي، مشيرا إلى أن المرصد سيسلك جميع الطرق القانونية من أجل الكشف عن ملابسات هذا الحادث الأليم.

وأكد ذات المصدر نقلا عن جدة الضحية أن الطفل ريان تعرض للاغتصاب مرتين خلال شهر واحد، وذلك من طرف نزيلين بالخيرية المذكورة، حيث أقدم أحدهما في المرة الأولى على اغتصابه داخل مرحاض الخيرية، وبعد مرور ما يقارب أسبوعين قام نزيل آخر باغتصاب الطفل بنفس الطريقة.

وشدد ذات المصدر على أن الطفل ريان يعيش في الآونة الأخيرة حالة نفسية جد صعبة جراء ما تعرض له من اعتداءات جنسية، كما أن جدته عاينت مجموعة من التغيرات في سلوكات الطفل، مما استوجب معه رعايته طبيا مع اتباع المساطر القانونية وترتيب الجزاء القانوني في حق الجناة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

الجائزة الوطنية الكبرى للصحافة.. إضافة جائزة التحقيق الصحفي

أعلنت وزارة الثقافة والاتصال (قطاع الاتصال)، تبعا لبلاغها الصادر بتاريخ 12 شتنبر الجاري في…