أعلنت السلطات الفرنسية أن قوات الأمن أوقفت رئيسة بلدية أفالون واثنين من أشقائها بعدما ضبطت في منزلها 70 كلغ من “الحشيش”.
وقال المدعي العام هوغ دو فيلي لـ “فرانس برس” إن جميلة الحبساوي، رئيسة بلدية أفالون منذ عام 2021، أوقفت بعد أن داهمت قوات الأمن منزلها ومكان عملها في إطار تحقيق بدأته قبل أسابيع عدة، في عمليات إتجار بالمخدرات في البلدة الصغيرة البالغ عدد سكانها ستة آلاف نسمة.

وأوضح المدعي العام أن المحققين فتشوا منزل الحبساوي ومبنى البلدية والصيدلية التي تعمل فيها كونها صيدلانية، لكنه لم يحدد كمية المخدرات التي عثروا عليها في منزلها.

لكن مصدرا مطلعا، على سير التحقيق قال لـ “فرانس برس” إن قوات الأمن ضبطت في منزل الحبساوي 70 كلغ على الأقل من حشيشة الكيف.

وبحسب المدعي العام فإن ما مجموعه سبعة أشخاص تم توقيفهم على ذمة التحقيق في هذه القضية، من بينهم الحبساوي واثنان من أشقائها.

وأضاف أن التحقيق أفضى أيضا إلى ضبط 983 غراما من الكوكايين و7000 يورو نقدا ونحو 20 سبيكة ذهبية.

ونفذت قوات الأمن هذه المداهمة في إطار حملة وطنية للقضاء على تجارة المخدرات المتنامية في المدن والبلدات الفرنسية.

التعليقات على اعتقال جميلة الحبساوي رئيسة بلدية أفالون الفرنسية وحجز 70 كيلو غرام من الحشيش في منزلها و983 غراما من الكوكايين و7000 أورو و20 سبيكة ذهبية مغلقة

‫شاهد أيضًا‬

إحباط محاولة تهريب أزيد من 400 كيلوغراما من المخدرات بميناء طنجة

تمكنت مصالح الأمن الوطني والجمارك، بميناء طنجة المتوسط، من إحباط محاولة تهريب 467 كيلوغرام…