أعلنت شركة “شاريوت المحدودة” “Chariot”، عن توقيعها اتفاقية شراكة مع المجموعة البريطانية (ENERGEAN) (LON:ENOG) المتخصصة في التنقيب والإنتاج، وذلك بخصوص رخصة “ليكسوس أوفشور”، حيث يقع مشروع تطوير الغاز “أنشوا” المغربي، وكذلك رخصة “ريسانا أوفشور” في المغرب.

وتتمحور هذه الاتفاقية، حسب بلاغ لشركة “Chariot”، حول توفير التمويل لكل من شركة “شاريوت” وللمشروع من خلال ادفع المسبق، والدفعات اللاحقة، كما من المتوقع أن تتحمل كل التكاليف حتى مرحلة ضخ أول كمية من الغاز، مع احتفاظ شركة “شاريوت” بحصة مادية في المشروع.

ومن بين بنود الاتفاقية، ضمان الاشتغال مع فاعل ذو خبرة لتطوير مشروع (أنشوا – شركة Energean)، وهي شركة مدرجة في مؤشر FTSE 250 ببورصة لندن والتي تتمتع بسجل ناجح في تطوير مشاريع كبرى لإنتاج الغاز أوفشور.

كما تتمثل طبيعة الاتفاقية أيضا، في تسريع نمو الأعمال ومحفظة استثمارات الشركة، مع إمكانية توسيع نطاق التطوير بشكل كبير واستهداف المزيد من آفاق الاستكشاف والتنقيب في مناطق تراخيص “ليكسوس” و”ريسانا”.

وتهدف الشراكة إلى تطور المشروع من خلال الاستفادة من خبراتهما المشتركة في تطوير مشروع “أنشوا”، فقد اتفق الطرفان على عدد من الخطوات لتطوير المشروع، تشمل حفر بئر آخر شرق حق أنشوا، وإجراء اختبار تدفق الغاز عام 2024، مع تقدم المفاوضات بشأن عقد الحفر.

وأشارت الشركة أن لهذا البئر الجديد أهداف متعددة، متمثلة في تقييم الخزانات العميقة المحفورة ومنخفضة المخاطر، من أجل زيادة قاعدة الموارد المخصصة للتطوير بشكل كبير والذي يزيد عن 1 تريليون قدم مكعب، بالإضافة إلى تحسين مخطط التطوير من خلال اختبار تدفق الإنتاج.

كما تهدف الشركة إلى إيجاد بئر منتج مستقبلا، حيث تعتمد على توسيع خطة التطوير “أفشور” الحالية لاستيعاب كمية الإنتاج التي من المحتمل أن تزيد بشكل أكبر، والانتهاء من المفاوضات الجارية بشأن مبيعات الغاز بهدف الاستجابة لاحتياجات المغرب الأولوية من الطاقة، بالإضافة إلى المضي أكثر في اكتشاف منطقتي ليكسوس وريسانا، بما في ذلك القيام بحملة المسح الزلزالي لعام 2024.

وأوضح بلاغ الشركة أن شروط الصفقة تمثلت في استحواذ شركة إنرجيان على حصص بنسبة 45% و37.5% في رخصتي ليكسوس وريسانا على التوالي، وتولي تشغيل العملياتي لكلا الرخصتين، وستحتفظ شركة Chariot بحصة 30% و37.5% في ليكسوس وريسانا على التوالي، مع احتفاظ المكتب الوطني للهيدروكربورات والمعادن (ONHYM) بحصة 25% في كل ترخيص.

وسوف تحصل شركة Chariot على 10 ملايين دولار أمريكي تُدفع عند إتمام الصفقة، و15 مليون دولار أمريكي مستحقة الدفع عند اتخاذ قرار الاستثمار النهائي (“FID”)، وتحمل إجمالي للتكاليف بقيمة 85 مليون دولار أمريكي، تشمل جميع التكاليف المتعلقة بليكسوس حتى قرار الاستثمار النهائي، بما في ذلك بئر أنشوا الإضافي مع اختبار تدفق الغاز؛ وتكاليف الحصول على عمليات المسح الزلزالي المخطط لها في ريسانا بشكل منفصل والتي تبلغ 7 ملايين دولار أمريكي.

وأشار البلاغ إلى أنه بعد الانتهاء من حفر بئر أنشوا، سيكون لشركة Energean الحق في الاستحواذ على 10% إضافية من حصة شركة Chariot في ترخيص ليكسوس مقابل تحمل إجمالي تكاليف التطوير بقيمة 850 مليون دولار أمريكي حتى مرحلة ضخ أول كمية من الغاز (بما في ذلك إجمالي التكاليف البالغة 85 مليون دولار أمريكي)؛ وسندات قرض قابلة للتحويل بقيمة 50 مليون دولار أمريكي لمدة 5 سنوات بسعر تنفيذ قدره 20 جنيهًا إسترلينيًا مقربًا للقيمة الأقل لتوزيعات الأرباح أو إصدار ثلاثة ملايين سهم من أسهم Energean، وفقًا لتقدير شركة Chariot في قرار الاستثمار النهائي، دفع حقوق ملكية بنسبة 7% من إيرادات إنتاج الغاز لشركة Energean بما يتجاوز الحد الأساسي لسعر الغاز المحقق (تكاليف ما بعد النقل).

وأكد البلاغ أن بند تحمل شركة Energean لتكاليف شركة Chariot غير قابل للتراجع عنه، ويقابله كوبون بنسبة 7٪ على مدى عام واحد بمعدل التمويل الليلي المضمون (SOFR)، وذلك مع تحمل الفوائد المستحقة السداد من 50٪ من صافي إيرادات مبيعات شركة Chariot المستقبلية من ترخيص ليكسوس.

وأوضح المصدر أن إتمام الصفقة يخضع للشروط والموافقات التنظيمية المعمول بها في المغرب.

وفي هذا الإطار، علقت ليلى بنعلي وزيرة الانتقال الطاقي والتنمية المستدامة، على ذلك قائلة: “تعتبر هذه الاتفاقية محورية بالنسبة للمجال البحري بالمغرب، وعلى امتداد ساحله الأطلسي، والذي يعد أحد أصول الطاقة الرئيسية للمملكة. نحن نرحب بحصول شركة Energean على هذه التراخيص لأن هذه الاستثمارات المهمة ستساهم بشكل كبير في تسييل موارد البلاد وفي إستراتيجيتنا الطموحة للطاقة. ”

ومن جهتها قالت أمينة بنخضرة، المديرة العامة للمكتب الوطني للهيدروكربونات والمعادن، “أود أن أهنئ كلا الطرفين على توقيع هذه الاتفاقية. وقد أرست كل من عمليات الاكتشاف والعمل المكثف المنجزين حتى الآن أساسًا ممتازا لتطوير المشروع، وستكون هذه الشراكة مهمة في تمويل المشروع والانتقال به إلى المرحلة التالية. ونحن نتطلع إلى العمل جنبًا إلى جنب مع شركتي Energean وChariot لتنفيذ المشروع ودخوله مرحلة ضخ أول كمية من الغاز.”

ومن جانبه فقد علق ماثيوس ريجاس، الرئيس التنفيذي لشركة Energean على الاتفاق بقوله: “هذه خطوة مهمة في المرحلة التالية من تطورنا، وهي خطوة من شأنها أن تعزز مكانتنا كأول منتج مستقل للغاز الطبيعي مدرج في بورصة لندن. تعتبر هذه الأصول جذابة بشكل خاص وذلك نظرا لمعرفتنا العميقة لأهم الخلفيات الجيولوجيا والتجارية والسياسية الأساسية للمنطقة، ولدينا تجربة كبيرة في تطوير موارد مهمة من الغاز والموجهة بشكل أولوي للسوق المحلية، كما أنها تكمل محفظتنا الاستثمارية وذلك بفضل إمكانية تزويد أسواق أخرى بفائض الإنتاج. ونحن نتطلع إلى العمل مع شركائنا في شركة Chariot وفي المكتب الوطني للهيدروكربورات والمعادن (ONHYM)، وكذلك إلى تطوير مورد متميز لصالح جميع الأطراف. ”

أما أدونيس بوروليس، الرئيس التنفيذي لشركة Chariot فقد صرح قائلًا: ” شركة Energean شريك يتمتع بسجل حافل بخصوص البناء والتشغيل السريعين لهذا النوع من المشاريع في الحقول البحرية. كما أن شركة Energean تشاركنا أيضًا وجهة نظرنا بأن حقل أنشوا والمساحات المحيطة به توفر إمكانات نمو كبيرة، وهو ما يتماشى مع خططنا للمضي قدمًا. وتمثل الشراكة الجديدة خطوة رئيسية في تنفيذ وتطوير حقل أنشوا على أرض الواقع، ونحن نتطلع إلى مواصلة العمل المهم الذي تم إنجازه حتى الآن للتوصل إلى قرار الاستثمار النهائي”.

مضيفا “نحن متحمسون للمرحلة التالية من الحفر والتي يمكن أن تعد بالوصول إلى موارد إضافية كبيرة، بما في ذلك زيادة حجم الإنتاج. ومن المقرر أن يتم استخدام هذا البئر كبئر مُنتِج عند المرور إلى مرحلة التطوير. نحن نحتفظ بحصة مهمة في هذه الفرصة التي ستمكن من فتح إمكانيات اقتصادية لهذا الحوض، كما يحرص الطرفان على تحسين أساسيات المشروع وتمكين التوسع وإجراء المزيد من الاستكشاف. ونحن نتطلع أيضًا إلى الحفر في منطقة رخصة لوكوس أونشور (ONSHORE) الخاصة بنا، والتي من المقرر أن تبدأ أوائل عام 2024. “

التعليقات على شركة “شاريوت إنرجي” توقع اتفاقية جديدة لتطوير حقل “أنشوا” للغاز الطبيعي بالمغرب مغلقة

‫شاهد أيضًا‬

رئيس مجلس المستشارين يقوم بزيارة عمل للمكسيك من 20 إلى 24 فبراير الجاري

يقوم رئيس مجلس المستشارين، النعم ميارة، خلال الفترة من 20 إلى 24 فبراير الجاري، بزيارة عمل…