وجهت نبيلة منيب، الأمينة العامة للحزب الاشتراكي الموحد، والبرلمانية عن الحزب ذاته، سؤالا كتابيا حول “الممارسات التسلطية لقائد الملحقة الإدراية الأولى والتضييق الممنهج على مناضلي الحزب الاشتراكي الموحد بمدينة واد زم”.

وقال منيب في سؤالها الكتابي “لا زالت معاناة ساكنة وادي زم تتفاقم مع قائد الملحقة الإدارية الأولى جراء سلوكاته الاستفزازية المشوبة بالشطط في استعمال السلطة وعدم التقيد بالأخلاقيات المهنية والضوابط الإدارية أثناء تعامله مع المواطنين”، وهو ما ساهم، حسب منيب “في سجن عدة مواطنين نتيجة فبركة محاضر ووضع شكايات كيدية ضدهم، من أجل تخويف وترويع الساكنة ضاربا عرض الحائط كل المبادئ الدستورية والقانونية التي تنظم علاقة رجل السلطة بالمواطن باعتبار الأول في خدمة الثاني وليس العكس”.

كما اتهمت منيب قائد الملحقة الإدارية بـ”ممارسات تعسفية وعدائية” تجاه أعضاء حزبها، “نتيجة رفضهم السلوكات الماسة بالكرامة”، مضيفة “حيث تم سجن رفيقنا بالحزب سعيد عمارة بتهم ملفقة وتحريك عدد من الشكايات الكيدية ضد مناضلي الحزب في ممارسة غير مسبوقة بالمدينة لمصادرة حقهم في التنظيم الحزبي والممارسة السياسية العادية وشل ديناميتهم في الترافع السياسي والحقوقي عن مطالب ساكنة المدينة”.

وطالبت منيب من الوزير بالكشف عن الإجراءات التي ينوي اتخاذها “للتحقيق في ممارسات قائد الملحقة الأولى ووقف ممارساته العدائية المنتهكة لحقوق الإنسان والحريات الأساسية ونزيف شكاياته الكيدية تجاه المواطنين ومن بينهم مناضلي حزبنا بالمدينة”.

التعليقات على منيب تتهم قائد ملحقة إدارية بواد زم بـ”الشطط في استعمال السلطة” وتطالب لفتيت بفتح تحقيق مغلقة

‫شاهد أيضًا‬

بنعبد الله: عندما نسائل الحكومة بشكل راق يتم التوجه إلينا بـ”تخراج العينين”