قالت الممثلة الإسبانية، هبة عبوك، زوجة أشرف حكيمي، لاعب المنتخب المغربي باريس سان جيرمان الفرنسي، إنها ستقف دائما إلى جانب الضحية، وذلك في أول حديث مباشر لها عن قضية اتهام اللاعب الدولي بالاغتصاب.

واعتبرت هبة عبوك، أنها احتاجت إلى الوقت من أجل استيعاب الصدمة، وذلك بعدما التزمت الصمت لمدة شهر منذ أن فتح المدعي العام في فرنسا تحقيقا ضد زوجها حكيمي في 27 فبراير الماضي، بعد تلقيه شكوى اغتصاب من فتاة وبعد أيام قليلة صدر اتهام رسمي من نفس مكتب المدعي العام، وطوال الفترة الماضي، التزم حكيمي الصمت وزوجته أيضا.

ونشرت صحيفة “ألباييس”، بيان هبة عبوك تقول فيه إنها أرادت عبره التعبير عن حالتها المعنوية وتوضيح المعلومات الخاطئة التي يتم تداولها عنها، وقالت: في بعض المواضيع الحساسة أو القضايا يمكن أن يكون الصمت جيداً. ولكن بعد شهر من الحدث الذي قلب حياتها رأسا على عقب وحياة طفليهما، شعرت بحاجة لشرح موقفها، قائلة: أسعى إلى حماية أطفالي قبل كل شيء، وشعرت بالحاجة إلى الحديث حتى أتمكن من مواصلة حياتي الشخصية والعامة والمهنية بأقل قدر ممكن من الضرر والصدمة.

وأكدت هبة عبوك أنها قطعت علاقتها مع حكيمي، وأن هذا القرار لم يكن بسبب الأحداث الأخيرة، بل قبل اتهام نجم باريس سان جيرمان بالاغتصاب، وأبانت: شعرت بضربة شديدة بسبب القضية الأخيرة، والأكثر من ذلك عندما تنغمس في عملية الانفصال بعد 5 سنوات من العلاقة، واتخذنا قرار الانفصال والتوقف عن العيش معا، في انتظار إجراءات الطلاق، من كان يتخيل ذلك بالإضافة إلى مواجهة الألم المعروف الذي يترتب على الانفصال، وقبول الحزن الذي يترتب على فشل العلاقة، كان فوق هذا علي أن أواجه هذا العار.

وأشارت إلى أنها ستبقى على الثقة في سير العدالة، لاسيما بالنظر إلى خطورة الاتهام، وسأكون دائما في صف الضحية. مطالبة في نهاية بيانها احترام خصوصيتها، وخاصة خصوصية طفليها، في ظل الظروف الصعبة.

 

 

 

 

 

 

 

التعليقات على زوجة أشرف حكيمي تخرج عن صمتها: “أشعر بالعار.. وسأقف مع الضحية” مغلقة

‫شاهد أيضًا‬

بوريطة: المغرب يحذر من كل الممارسات التي يمكن أن تزيد التوتر حول المسجد الأقصى وفي مدينة القدس ونحن على أبواب رمضان