قال رئيس الوزراء البلجيكي ألكسندر دي كرو أمس الجمعة إنه لن يُسمح لموظفي الحكومة الاتحادية البلجيكية من الآن استخدام تطبيق تيك توك للمقاطع المصورة المملوك للصين على الهواتف الخاصة بعملهم.

وقال دي كرو إن مجلس الأمن القومي البلجيكي حذر من المخاطر المرتبطة بالكميات الكبيرة من البيانات التي جمعها تيك توك المملوك لشركة بايت دانس الصينية، وكون أن الشركة ملزمة بالتعاون مع أجهزة المخابرات الصينية.

وتضمن بيان لرئيس الوزراء أن “هذا يجعل من المنطقي منع استخدام تيك توك على الهواتف التي توفرها الحكومة الاتحادية. يجب تغليب سلامة معلوماتنا”.

من جهتها ردت تيك توك في بيان قائلة إنها تشعر بخيبة أمل من القرار الذي قالت إنه يستند إلى “معلومات خاطئة أساسا”. مشيرة إلى أنها تخزن بيانات المستخدمين في الولايات المتحدة وسنغافورة وتقوم ببناء مراكز بيانات في أوروبا.

وقال متحدث باسم الشركة “لا تستطيع الحكومة الصينية إجبار الدول الأخرى ذات السيادة على مشاركة بيانات مخزنة في أراضيها”.

يُذكَر أن المفوضية الأوروبية والبرلمان الأوروبي حظرا الشهر الماضي استخدام تيك توك في هواتف الموظفين بسبب تزايد المخاوف من الشركة واحتمال أن يكون بوسع الحكومة الصينية جمع بيانات المستخدمين أو تعزيز مصالحها.

التعليقات على بلجيكا تعلن حظر تطبيق “تيك توك” من هواتف موظفي الحكومة مغلقة

‫شاهد أيضًا‬

ستيفان سيجورني: المغرب يمكنه أن يعتمد على فرنسا للدفاع عن مخطط الحكم الذاتي وسأحرص شخصيا على ذلك