أعلنت وزارة الداخلية عن موعد الانتخابات الجزئية بدائرة إقليم بني ملال، وذلك بعدما تم تجريد أحمد شدا المنتمي لحزب الحركة الشعبية من عضوية البرلمان.

وحددت الداخلية تاريخ الانتخابات الجزئية، يوم 27 أبريل المقبل، حيث ستودع ملفات الترشيح ما بين 9 و13 أبريل، على أن تنطلق الحملة الانتخابية من 14 إلى 26 أبريل، لتنظم عملية الاقتراع يوم 27 أبريل ويتم الإعلان عن الفائز بالمقعد البرلماني.

وأعلنت المحكمة الدستورية نهاية فبراير الماضي، عن تجريد البرلماني أحمد شدا عن الفريق الحركي، من عضوية مجلس النواب، مع إجراء انتخابات جزئية لشغل المقعد الشاغر.

وأمرت المحكمة، في قرارها الذي صدر تحت رقم: 208/ بتبليغ نسخة من قرارها هذا إلى رئيس الحكومة وإلى رئيس مجلس النواب وإلى الطرف المعني، وبنشره في الجريدة الرسمية.

وكانت وزارة الداخلية، أسقطت النائب البرلماني عن حزب الحركة الشعبية أحمد شدا، من عضوية مجلس جماعة بني ملال تنفيذا لقرار عزله من لدن القضاء الإداري.

وحسب المقرر التنظيمي فقد تقرر بناء على قرار المحكمة الإدارية عزل أحمد شدا من جماعة بني ملال بتاريخ 01/01/2020، وبناء على رفض محكمة النقض طلبه في الملف، فقد تقرر تعويض شدا بالمرشح الذي يرد اسمه بعد آخر منتخب بلائحة الترشيح المشار إليها واسمه صالح بحري.

وشغل النائب البرلماني المذكور، منصب رئيس لجنة الداخلية بمجلس النواب، خلال الولاية الحكومية السابقة، كما كان رئيسا لجماعة بني ملال.

التعليقات على وزارة الداخلية تحدد موعد الانتخابات الجزئية بإقليم بني ملال لملأ مقعد أحمد شدا بمجلس النواب مغلقة

‫شاهد أيضًا‬

ستيفان سيجورني: المغرب يمكنه أن يعتمد على فرنسا للدفاع عن مخطط الحكم الذاتي وسأحرص شخصيا على ذلك