تزامنا مع انعقاد الدورة العادية لشهر يناير الخاصة بمجلس مقاطعة سيدي بليوط بالدار البيضاء، علم “الأول”، أن 22 عضوا من أعضاء المجلس قاطعوا الأشغال، أمس الثلاثاء، فيما حضر 8 فقط إلى جانب رئيسة المقاطعة كنزة الشرايبي عن حزب الأصالة والمعاصرة، وذلك بسبب ما اعتبره المقاطعون للدورة “خرق التعاقد المبرم قبل انتخاب هياكل المجلس، والمبني على خطة تدبيرية تشاركية تتماشى مع تطلعات ساكنة المقاطعة”، بالإضافة إلى “خروقات” أخرى متعلقة بالتدبير والتسيير.

ومن بين الخروقات التي يذكرونها، “التسيير العشوائي والانفرادي للرئيسة، ورفض استقبال المواطنين وتجاهلهم وعدم الاستماع لمشاكلهم، وعدم التواصل والتجاوب مع فعاليات المجتمع المدني، وعدم الاستجابة لإلزامية عقد دورة استثنائية موقعة من طرف أغلبية اعضاء المجلس تطبيقاً للقانون التنظيمي 113.14″.

وأيضاً، حسب مصادر مطلعة، ” عدم الاستجابة لطلب إدراج مجموعة من النقاط المقترحة من طرف أعضاء المجلس رغم أهميتها وقانونيتها، ورفض طلبات عقد اجتماعات اللجان الدائمة رغم كونها ملزمة بحكم القانون، وعدم مشاركة اغلبية أعضاء المكتب في تهييء جدول أعمال الدورات والاكتفاء بالتسيير العشوائي والانفرادي، وعدم إدراج النقطة المتعلقة بالعرض السنوي للرئيس في جدول أعمال دورة يناير كما ينص القانون التنظيمي المادة 27 من النظام الداخلي”.

وأضافت المصادر، أن احتجاج أعضاء مجالس مقاطعة سيدي بليوط ومقاطعة أغلبهم لدورة يناير، بعد أن تشبتت الرئيسة بتدبيرها الانفرادي لشؤون المقاطعة، ومن بين الأسباب أيضاً، “عدم إعطاء أجوبة على النقاط التي أثيرت من طرف مجموعة من الأعضاء خلال اجتماعات اللجان وكذا خلال اجتماع المجلس يوم 27 شتنبر الماضي، في دورته العادية والتي تتعلق بصرف مبلغ 120000.00 جدرهم، وعدم قانونية التفويضات الممنوحة للنواب، ومنح تكليفات بمهام خارج ما ينص عليه القانون، واستغلال شركة التواصل الخاصة التي تم التعاقد معها دون منح حق التباري لشركات أخرى، لكي تقوم فقط بالدعاية لشخص الرئيسة ومنجزاتها الوهمية”.

 

 

التعليقات على 22 عضو بمجلس مقاطعة سيدي بليوط يقاطعون دورة يناير احتجاجاً على الرئيسة مغلقة

‫شاهد أيضًا‬

“الأساتذة المتعاقدون” يرفضون تسليم النقط والتلاميذ وأولياؤهم غاضبون ووزارة الداخلية تدخل على الخط

تزايد في الآونة الأخيرة غضب أولياء أمور التلاميذ بسبب الخطوة التصعيدية التي أقدم عليها الأ…