قضت غرفة الجنايات الاستئنافية بمحكمة الاستئناف بمراكش، أمس الثلاثاء 17 يناير، بتأييد الأحكام الابتدائية الصادرة في حق المتهمين في ملف مقهى “لاكريم”، لتسدل الستار على أطوار القضية التي خلقت جدلا واسعا.

وكانت غرفة الجنايات الابتدائية بمحكمة الاستئناف بمراكش، قد قضت بالإعدام في حق القاتلين الهولنديين المأجورين “غابرييل إدوين”، المزداد سنة 1993 بأمستردام، و “شارديون جيريكوريو” المزداد سنة 1988 بجزيرة كوراسو، الواقعة جنوب بحر الكاريبي، منفذي الهجوم المسلح على مقهى “لا كريم”، في حين تراوحت باقي الأحكام الصادرة في هذه القضية التي استأثرت باهتمام الرأي العام المحلي والوطني والدولي، بين سنة واحدة حبسا نافذا، و15 سنة سجنا نافذا، حيث أدانت هيئة الحكم مصطفى “ف” مالك مقهى “لاكريم” ب15 سنة سجنا نافذا، والحكم على شقيقه بثمان سنوات سجنا نافذا.

كما أدانت محكمة الاستئناف شقيق العقل المدبر للجريمة، بـ10 سنوات، وقضت بالحبس موقوف التنفيذ في حق ثلاثة أشخاص آخرين.

وتوبع في هذا الملف الذي حضي باهتمام كبير من الرأي العام المغربي، في المرحلة الإستئنافية 16 متهما، 13 منهم في حالة اعتقال، وتعود تفاصيل القضية إلى يوم 2 نونبر 2017، حين قام المتهمان الهولنديان، بإطلاق النار اتجاه المقهى، مما أسفر عن مقتل شاب وإصابة فتاة وشخص آخر.

 

التعليقات على استئنافية مراكش تسدل الستار على ملف مقهى “لاكريم” بتأييد الإعدام في حق القاتلين الهولنديين مغلقة

‫شاهد أيضًا‬

الجزائر تنهزم في نهائي “الشان” أمام السينغال

خسر المنتخب الجزائري للمحليين بركلات الترجيح ضد منتخب السنغال بخمسة مقابل أربعة في نهائي ك…