أجرى رئيس مجلس المستشارين، النعم ميارة، اليوم الثلاثاء، محادثات مع وزير الخارجية المصري، سامح شكري، الذي يقوم بزيارة عمل للمغرب.

وذكر بلاغ لمجلس المستشارين أن الجانبين استعرضا خلال هذا اللقاء مختلف أوجه العلاقات الثنائية القائمة بما فيها البعد البرلماني، حيث عبرا عن أملهما في النهوض بهذه العلاقات إلى مستويات أفضل ترقى إلى ما يجمعهما من روابط قوية شعبيا ورسميا “تزداد رسوخا بفضل توجيهات جلالة الملك محمد السادس وأخيه فخامة الرئيس عبد الفتاح السيسي اللذين يرعيان ملف العلاقات المغربية المصرية بحكمة وتبصر وبعد نظر”
وأضاف المصدر ذاته أن السيد النعم ميارة نوه، بهذه المناسبة، بالعلاقات التاريخية بين البلدين وتطابق وجهات نظرهما ودعمهمها المتبادل حيال القضايا الكبرى التي تستأثر باهتمامهما المشترك، معبرا عن اعتزازه بمضامين البيان الختامي الصادر في أعقاب مباحثات وزير الخارجية المصري مع نظيره المغربي ناصر بوريطة أمس الإثنين.

كما أبدى الاستعداد التام لمجلس المستشارين للعمل الدؤوب بغية المساهمة من موقعه الدستوري في تنزيل وأجرأة ما تم الاتفاق عليه من قرارات وتدابير مهمة من شأنها إعطاء دفعة قوية لعلاقات التعاون الثنائي، باعتبار ما يزخر به المجلس من كفاءات وخبرات متنوعة لا سيما في المجال الاقتصادي والاجتماعي، مما يؤهل مجلس المستشارين للعب أدوار طلائعية في تشجيع رجال الأعمال بالبلدين على مزيد من التعاون.

وذكر رئيس مجلس المستشارين، أيضا، بمذكرة التفاهم التي وقعها المجلس مع مجلس الشيوخ المصري خلال الزيارة الأخيرة لرئيسه إلى المغرب، والتي تشمل التنصيص على إحكام التنسيق والتعاون بين المؤسستين وتكثيف الزيارات المتبادلة لجهة خدمة المصالح العليا للبلدين في الإطار الثنائي وداخل مختلف المحافل والهيئات البرلمانية الإقليمية والدولية.

من جهته، أشاد وزير الخارجية المصري بالقيادة الحكيمة لجلالة الملك محمد السادس الذي استطاع على الدوام الحفاظ على أمن واستقرار المغرب في ظل ظرفية إقليمية ودولية مضطربة، مع المضي قدما على درب تنميته الاقتصادية والاجتماعية.

وأكد سامح شكري أن المملكة المغربية تعد بلدا رائدا في محيطها العربي والإسلامي، مستشهدا في هذا السياق برئاسة جلالة الملك للجنة القدس كعربون على العناية الخاصة التي توليها المملكة للقضية الفلسطينية وللقدس الشريف.

ومن ناحية أخرى، أكد المسؤول المصري على ضرورة تعميق التعاون الاقتصادي بين البلدين، لا سيما في مجال الطاقات النظيفة الذي يتمتع فيه البلدان بمؤهلات واعدة، مشيرا إلى الدعم المغربي لاختيار جمهورية مصر العربية لاستضافة فعاليات الدورة السابعة والعشرين لمؤتمر الأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن المناخ (كوب 27) المتوقع انعقاده في نونبر المقبل.

وعبر سامح شكري، حسب البلاغ، عن مشاطرته لرأي رئيس مجلس المستشارين بخصوص ما عبر عنه من قلق تجاه حالة الاستحواذ السائدة وغياب التداول على رئاسة برلمان عموم إفريقيا، حيث اتفق الجانبان على أحقية منطقة شمال إفريقيا في تولي هذا المنصب، وعلى أهمية التنسيق والعمل سويا من أجل تقديم مرشح يحظى بالتوافق ويكون قادرا على إعادة الحيوية لهذه المنظمة البرلمانية الإفريقية الهامة وإدارتها بطريقة منتجة لصالح الشعوب الإفريقية.

التعليقات على رئيس مجلس المستشارين النعم ميارة يتباحث مع وزير الخارجية المصري سامح شكري مغلقة

‫شاهد أيضًا‬

“ألتراس” الرجاء تقرر منع الاحتفالات بعد مقتل مشجع رجاوي في البرنوصي

قرّرت مجموعات “الألتراس” المساندة لفريق الرجاء الرياضي وقف الاحتفالات المرتبطة…