اهتدت مصالح اليقظة المعلوماتية، التابعة للمديرية العامة للأمن الوطني، إلى تحديد هويات 21 شخصا استعملوا مواقع على الأنترنيت لنشر أجوبة الامتحانات الجهوية للسنة أولى باكلوريا عن طريق فتح حسابات وهمية بغرض استخدامها في النشر التدليسي لمواد الاختبارات.

مصالح اليقظة تتبعت ومنذ انطلاق الامتحانات مختلف عمليات الإبحار في الفضاء الازرق لضبط المشكوك فيهم رغم استعمالهم لأسماء وهمية فان التحريات تقترب من إيقافهم وتقديمهم أمام النيابات العامة المختصة.

وكانت هذه النيابات قد أمرت بوضع 16 شخصا من أصل 49 شخصا ضبطوا في حالة غش في الامتحانات، تحت الحراسة النظرية، من بينهم قاصر واحد، حيث توزعت التهم بين الغش في الامتحانات أو انتحال صفة مرشح لها أو حيازة مواد تسهل الغش، من بينها حالات وصلت المتابعة الى درجة جنحة استخدام العنف.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

رئيسة منظمة المرأة التجمعية بجهة الدار البيضاء: نحن كحزب مع الحريات الفردية ونحتاج لترسانة قانونية لحماية الحياة الشخصية للأفراد