استجابت ملحقة محكمة الاستئناف المكلفة بقضايا الإرهاب بمدينة سلا، اليوم الخميس، لطلب دفاع عائلة الضحية الدنماركية، لويزا فيسترغر يسبرسن، إحدى ضحيتي مجزرة إمليل الإرهابية، وذلك بقبول إستدعاء رئيس الحكومة سعد الدين العثماني، كممثل للدولة المغربية، والوكيل القضائي بالمملكة، جلسة 30 ماي المقبل، بإعتبار أن لهما المسؤولية القانونية والأخلاقية.

وقد بثت المحكمة داخل الجلسة في طلب الدفاع المكون من المحاميين الحسين الراجي، وخالد المختاري، بينما طالب هذا الأخير الدولة المغربية بأن تؤدي التعويضات عوضاً عن المتهمين في الجريمة، بالنظر إلى وضعهم المادي الصعب.

ويتابَع على ذمة هذا الملف 24 شخصا، بتهم تتعلق ب”تكوين عصابة لإعداد وارتكاب أفعال إرهابية” و”الاعتداء العمد على حياة أشخاص” و”الإشادة بالإرهاب”، وهي التهم التي تتراوح عقوباتها بين 5 سنوات بالنسبة للمشيدين بالإرهاب والإعدام للمتورطين في تنفيذ الجريمة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

عائلة أيت الجيد تسحب إنابة خمسة محامين من هيئة دفاعها وتتهم أحدهم ب”خدمة مصلحة حامي الدين”

توجه شقيق الطالب اليساري محمد بنعيسى أيت الجيد، حسن أيت الجيد، خلال جلسة محاكمة حامي الدين…