فاروق المهداوي – الرباط –

أعلن الفريق “الاستقلالي للوحدة والتعادلية”، بمجلس النواب، اليوم الثلاثاء 14 ماي، عن انسحابه من اللجنة الفرعية المنبثقة عن لجنة التعليم والثقافة والاتصال، المكلفة بدراسة مشروع القانون التنظيمي رقم 26.16 المتعلق بتحديد مراحل تفعيل الطابع الرسمي للأمازيغية وكيفيات إدماجها في مجال التعليم وفي مجالات الحياة العامة ذات الأولوية، ومشروع القانون التنظيمي المتعلق بالمجلس الوطني للغات والثقافة المغربية.

وأكد الفريق الاستقلالي، في بلاغ توصل “الأول” بنسخة منه، على “الانسحاب من أشغال اللجنة الفرعية سالفة الذكر، والدعوة إلى العودة السريعة للمسطرة التشريعية العادية المنصوص عليها في النظام الداخلي بدل البحث عن توافقات مستحيلة المنال بين مكونات الأغلبية الحكومية”.

كما حمل رفاق البركة بمجلس النواب، كافة المسؤولية “للأغلبية الحكومية في تعطيل المصادقة على هذين النصين التشريعيين المهمين، ضدا على أحكام وروح الدستور، وانتظارات الشعب المغربي”.

كما أشار البلاغ إلى أن هذا الانسحاب جاء “استحضارا من الفريق الاستقلالي للأعطاب التي واجهت مناقشة مشروع القانون الإطار المتعلق بالتربية والتكوين والبحث العلمي، والذي دخل نفقا مسدودا نتيجة ارتباك وخلافات الأغلبية الحكومية، وحرصا من الفريق الاستقلالي على ضمان تسريع المصادقة على هذين النصين التشريعيين، والذين يشكلان الأرضية الصلبة لمشروع القانون الإطار للتربية والتكوين”، حسب تعبير ذات البلاغ.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

خطير.. مجهولون يطلقون النار على قائد ببندقية صيد ويلقون جثته قرب سيارته في العيون

علم لدى السلطات المحلية لولاية جهة العيون –الساقية الحمراء أنه تم العثور، صباح اليوم الاثن…