سجلت الجمعية المغربية لحقوق الإنسان ابتعاد توصيات المناظرة الوطنية للجبايات والتي انعقدت الأسبوع الماضي بالصخيرات، عن أهداف العدالة الضريبية التي تشكل إحدى أسس العدالة الاجتماعية وآليات تحقيق التنمية. حسب بيان الجمعية.

وتابعت الجمعية في بيان عقب اجتماع مكتبها المركزي نهاية الأسبوع، “وهو ما أكدته منظمة أوكسفام التي أصدرت تقريرا حول حالة النظام الجبائي المغربي منتقدة حالة اللاتكافؤ وغياب العدالة التي يكرسهما”.

وأضاف البيان، “وهو ما عكسه أيضا تقرير منظمة الأغذية والزراعة الذي كشف عن مستوى مرتفع للنقص في التغذية في المغرب والذي يهم مليون و400 ألف شخص، وهو إحدى أشد أشكال خرق حقوق الإنسان نظرا لما يترتب عنه من انتهاكات أخرى كثيرة وعميقة”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

عبد النبوي يحث وكلاء الملك على اعتماد مسطرة “الصلح الزجري” في عدد من الجرائم

وجهت رئاسة النيابة العامة قبل أسبوعين من اليوم الإثنين، دورية داخلية إلى جميع النيابات الع…