طوقت قوات الأمن بمختلف تلاوينها مدخل محكمة الإستئناف بمدينة فاس، وساحة “فلورونس” المقابلة لها، منذ الساعات الأولى من صباح اليوم الثلاثاء، تزامنا مع انطلاق الجلسة الثانية من محاكمة القيادي في حزب العدالة والتنمية، عبد العالي حامي الدين، وذلك تحسبا للحضور الكبير الذي سيواكب جلسة المحاكمة.

وقد بدأ عدد من الناشطين في التوافد على الساحة المقابلة للمحكمة خصوصا من المتضامنين مع الطالب اليساري أيت الجيد بنعيسى، الذي يتهم حامي الدين ب”المساهمة في قتله”، وذلك استجابة لنداء عائلة أيت الجيد التي دعت لوقفة احتجاجية.

وحسب مصادر مطلعة لـ”الأول” فإنه من المتوقع أن تشهد المحاكمة حضور قيادات من حزب العدالة والتنمية، بالإضافة إلى حضور العشرات من الطلبة المنتمين لليسار الذين أعلنوا عن مشاركتهم في الوقفة التي دعت إليها عائلة أيت الجيد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

ممرضو وتقنيو الصحة يصعدون من احتجاجاتهم ضد الدكالي

أعلنت حركة الممرضين و تقنيي الصحة بالمغرب عن دخولها في إضراب وطني أيام 14 و 15 و 16 ماي مع…