أدان حزب التجمع الوطني للأحرار، أمس الخميس، بقوة، الحادث “الشنيع” الذي استهدف حياة سائحتين من دولتي النرويج و الدنمارك، بمنطقة إمليل بإقليم الحوز.

وأعرب الحزب في بلاغ له عن شجبه لهذا ” الجرم الفظيع و الجبان”، “البعيد كل البعد عن تعاليم وقيم الإسلام السمحة، والمبادئ الإسلامية المغربية الراسخة عبر التاريخ والتي تنهل من قيم التسامح والإخاء والوسطية والاعتدال”.

واعتبر أن استهداف أرواح الأبرياء جريمة نكراء ومحاولة للنيل من سمعة ومكانة المغرب كأرض للأمن والأمان، والمساس باقتصاده عبر استهداف قطاعه السياحي وصورته في الخارج.

وأشاد الحزب بمجهودات السلطات الأمنية ويقظتها في تتبع الحادث، وحرصها الدائم على محاربة آفة الإرهاب والتطرف، مهيبا بمناضلاته ومناضليه وجميع القوى والضمائر الحية بالمملكة الالتفاف حول ثوابت الأمة وقيمها، والتصدي لجميع محاولات نشر الغلو والكراهية، والعمل على التأكيد في جميع المواقع أنه لا مكان للإرهاب ومرتكبيه في مجتمعنا الأبي الرافض لأي شكل من أشكال التطرف”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

السعيدية.. توقيف شخص يشتبه تورطه في جريمة الاتجار بالبشر

تمكنت عناصر فرقة الشرطة القضائية بالمنطقة الإقليمية للأمن بمدينة السعيدية بناء على معلومات…