تقدّم المصري أحمد عادل عبدالله بدعوى قضائية في لندن ضدّ الشيخ حمد عيسى علي آل خليفة، قريب ملك البحرين، بتهمة عدم الالتزام باتفاق موقّع معه يقضي بتلقي أحمد مبلغا قدره 35 مليون دولار مقابل تأمين لقاءات للشيخ البحريني مع كبار نجوم بوليوود.

ونصّ الاتفاق بين الرجلين على أنّ يدفع حمد عيسى علي آل خليفة مليونا ونصف مليون دولار للوسيط المصري مقابل لقاء كل نجم/نجمة هندي/ة، على أن يبلغ مجموع النجوم الذين طلب مقابلتهم أكثر من 20 نجماً، بينهم ملكة جمال الكون السابقة آشواريا راي، ونجم فيلم “سلامدوغ ميليونير” أنيل كابور.

ووفق دعوى أحمد، فإن الشيخ البحريني دفع فقط 3 ملايين دولار وانسحب من الاتفاق، لذلك فإنه يطلب تعويضاً قيمته أكثر من 20 مليون دولار. أما حمد عيسى علي آل خليفة فنفى أن يكون قد اتفق معه أساساً على هذا المبلغ الكبير، قائلاً “كنت متحمساً جداً للقاء ممثلين من بوليوود، لكن ظننت أن ما سيطلبه مني هو مبلغ يتراوح ما بين 30 و50 ألف دولار لكل لقاء خاص”، وفق ما نقلت صحيفة “ذا غارديان” البريطانية.

ومن المتوقع أن يتم استدعاء الشيخ، غداً الخميس، لتقديم أدلة إلى المحكمة العليا. ووفق ما نقلت الصحيفة، فإن ملفات المحكمة تظهر أن آل خليفة وافق على دفع المبالغ الضخمة مقابل الاجتماعات الخاصة، على الرغم من أنها قد تكون قصيرة ولا تتجاوز 15 دقيقة، وبكلفة تصل إلى 1.5 مليون دولار، أي 100 ألف دولار مقابل كل دقيقة لقاء.

وبالفعل قابل حمد عيسى علي آل خليفة بعض النجوم، بينهم “ملك بوليوود” شاروخان في فندق فخم في الهند سنة 2016. لكن يبدو أنه قرر التوقف عن الدفع عندما شعر بأن المبالغ التي يتقاضاها منه الوسيط المصري مرتفعة جداً.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

لامبارد يؤكد غياب النجم المغربي حكيم زياش أمام ليفربول

أكد مدرب تشيلسي الانجليزي فرانك لامبارد، اليوم الجمعة ،غياب النجم المغربي حكيم زياش ، الى …