حينما كان رجال السياسة يصرخون بالحق.. بوستة يهاجم الحزب السري