روجر فيدرر رقم واحد عالميا مرة أخرى بعد هزيمة رفائيل نادال

سيعود الأسطورة السويسري روجر فيدرر إلى تصدر قائمة اللاعبين المحترفين للتنس، بعد غد الاثنين، اثر تجرع رفائيل نادال هزيمة مفاجئة 7-5 و6-3 أمام النمساوي دومينيك تيم في دور الثمانية لبطولة مدريد المفتوحة للتنس أمس الجمعة وهي نتيجة تعني فقدانه صدارة التصنيف العالمي للرجال.

وكان تيم، الذي خسر أمام نادال في دور الثمانية لبطولة مونت كارلو الشهر الماضي، آخر لاعب يهزم النجم الإسباني على الملاعب الرملية وذلك في بطولة روما للأساتذة العام الماضي.

وسجل نادال رقما قياسيا بالفوز في 50 مجموعة متتالية على نوع واحد من أرضيات الملاعب بالتفوق على الأرجنتيني دييجو شوارتزمان يوم الخميس.

ويعني تراجع نادال استعادة السويسري روجر فيدرر صدارة التصنيف العالمي الجديد يوم الاثنين المقبل.

وقال نادال للصحفيين ”لم أكن في حالة جيدة اليوم. كان أفضل مني وهذا كل ما في الأمر“.

وتابع ”في بعض الأيام لا تلعب بشكل جيد كما تتمنى. وأيضا عندما يحدث هذا يكون بسبب أن المنافس يؤدي بشكل جيد حقا“.

وتعني النتيجة أن تيم أصبح ثالث لاعب فقط بعد الأرجنتيني جاستون جاوديو والصربي نوفاك ديوكوفيتش يهزم نادال على الملاعب الرملية في ثلاث مناسبات.

وقال تيم ”كان علي تحسين المستوى الذي ظهرت به في مونت كارلو كي أهزم نادال هنا“.

”لقد انتصر في 21 مباراة على الملاعب الرملية وحقق 50 مجموعة (متتالية). لذلك كان علي أن أقدم مباراة استثنائية وهذا ما فعلته“.

وأضاف ”أعتقد أنه يوجد أمر مهم اليوم وهو أنني دخلت المباراة وأنا مقتنع بأن بوسعي الفوز“.

ورغم الهزيمة سيظل نادال مرشحا للفوز ببطولة فرنسا المفتوحة هذا الشهر ليمدد رقمه القياسي إلى 11 لقبا.

وكسر تيم البالغ من العمر 24 عاما إرسال نادال حامل اللقب خمس مرات قبل أن يحسم الفوز بعد نحو ساعتين من اللعب.

وسيتقابل اللاعب النمساوي، المصنف الخامس، مع الجنوب أفريقي كيفن أندرسون في الدور قبل النهائي غدا السبت.

وفاز أندرسون المصنف السادس، الذي خسر نهائي أمريكا المفتوحة العام الماضي، على الصربي دوسان لايوفيتش 7-6 و3-6 و6-3 اليوم أيضا.

وانتهت مغامرة البريطاني كايل إدموند بالخسارة 7-5 و6-7 و6-4 أمام الكندي الشاب دينيس شابوفالوف الذي سيواجه ألكسندر زفيريف في المباراة الأخرى بالدور قبل النهائي غدا السبت.

وتفوق الألماني زفيريف على الأمريكي جون إيسنر 6-4 و7-5.