حصاد ينفي “إطلاق أكبر عملية مغادرة طوعية للموظفين” ويوضح حقيقة المذكرة

نفت وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي ” نفيا قاطعا ” ما تداولته بعض المنابر الإلكترونية بخصوص إقدام الوزارة على “إطلاق أكبر عملية مغادرة طوعية للموظفين”.

وأوضح بلاغ للوزارة، توصلت وكالة المغرب العربي للأنباء بنسخة منه اليوم السبت، أن الأمر لا يتعلق بتاتا “بعملية مغادرة طوعية” وإنما بتدبير مسطرة الاستفادة من التقاعد النسبي كما تم الاعلان عن ذلك في مذكرة وزارية بتاريخ 04 أكتوبر 2017.

وأضاف المصدر نفسه أن الوزارة دأبت على إصدار هذه المذكرة كل سنة خلال شهر أبريل، غير أنه في إطار التدابير الاستباقية الرامية إلى الانطلاق في التحضير للدخول المدرسي المقبل ابتداء من شهر أكتوبر الحالي، فقد تقرر فتح باب التعبير عن الرغبة في الاستفادة من التقاعد النسبي أو الاستيداع أو الانتقال لأسباب صحية برسم الموسم الدراسي 2018-2019 بشكل مبكر حتى يتسنى للأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين تحديد حاجياتها الفعلية من الموارد البشرية قبل متم شهر نونبر 2017.

وذكر البلاغ بأنه يمكن الاطلاع على فحوى المذكرات الوزارية المنظمة لهذه العمليات من خلال الموقع الرسمي للوزارة.