مونية بوستة: المغرب لن يسمح بأي مساس بأرض الحرمين الشريفين

أكدت المملكة المغربية، اليوم الأحد، أنها لن تقبل بأي مساس بأرض الحرمين الشريفين وباقي الدول الخليجية والعربية.

وقالت كاتبة الدولة لدى وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي،  مونية بوستة، في تصريح صحفي على هامش مشاركتها في الدورة غير العادية لاجتماع وزراء الخارجية العرب، المنعقد بمقر جامعة الدول العربية بالقاهرة، إن “المملكة المغربية، بقيادة الملك محمد السادس، انطلاقا من الروابط التاريخية العميقة والعلاقات التضامنية الموصولة والشراكة الاستراتيجية المتجددة التي تجمعها بالمملكة العربية السعودية، وببقية دول الخليج العربي، لن تقبل بأي مساس بأرض الحرمين الشريفين ومن حولها، من الدول الخليجية والعربية الشقيقة”.

وفي هذا الصدد، جددت كاتبة الدولة، التأكيد على تضامن المغرب مع تلك البلدان في الدفاع عن أمنها وسلامتها.

وذكرت بأن المبدأ الذي ما فتئ يطبع روابط المغرب بجميع شركائه، مبدأ أصيل في العلاقات الدولية، يتمثل في “حسن الجوار وعدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول، مع الدعوة الى تجنيب المنطقة العربية مزيدا من الحروب وسفك الدماء وهدر المقدرات والثروات في وقت يبقى فيه العالم العربي والإسلامي في أمس الحاجة إلى خلق الظروف المناسبة للتعاون والتضامن والتفاعل الإيجابي مع تحديات العصر، لنمضي قدما في مسارات التنمية في بلداننا ولنضمن مستقبلا زاهرا لأبناء شعوبنا”.

وأشارت إلى أن مشاركتها في هذا الاجتماع، جاءت تلبية لطلب المملكة العربية السعودية التي دعت إلى عقد دورة طارئة لمجلس الجامعة العربية على المستوى الوزاري.

وقالت كاتبة الدولة لدى وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي في هذا الصدد، “ركزنا خلال هذا الاجتماع على مناقشة التحديات التي تحدق بالمنطقة العربية والتي تشكل تهديدا مباشرا لأمنها واستقرارها ووحدة أراضيها وتماسك مجتمعاتها”.

(و م ع)