النزيف مستمر داخل مجموعة إلياس الإعلامية.. والصحفيون لايصدقون مبرر الأزمة المالية

علم موقع “الأول” من مصادر مطلعة ان مسلسل تسريح الصحفيين بمجموعة “آخر ساعة” التي أسسها إلياس العماري الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة “المستقيل” مازل مستمرا، بحيث ينوي سليمان بن الشيخ مدير نشر موقع “لاديبيش”، التابعة للمجموعة تسريح مجموعة من الصحفيين من الموقع بعد أن أخبرته إدارة المجموعة بأن عليه التخفيف من “كتلة الأجور” وأن الإدارة لن لن تستطيع تحمل سوى 130 ألف درهم لتسيير الموقع شهريا.

من جهة أخرى، وبخصوص تقديم المجموعة الإعلامية لمبرر الأزمة المالية الخانقة، كسبب لإغلاق وتسريح الصحفيين العاملين في المنابر التابعة لها، أوضح مصدر “الأول” أن إدارة “آخر ساعة” قامت قبل حوالي شهر بتجديد تجهيزات مقر المجموعة بالكامل وهو ما كلف الملايين من خلال اقتناء مكاتب وحواسيب جديدة لمنابر المجموعة.

وكذلك تعجب مصدر “الأول”  من ادعاء المجموعة مرورها بأزمة مالية وهي تكتري شقة فاخرة لمدير نشر المجموعة على نفقتها في أرقى أحياء الدار البيضاء، وكذلك أداء ثمن انخراط العشرات من أرقام الهواتف والربط بالأنترنيت لمجموعة من الأشخاص لا تجمهم أي علاقة شغل أو تعاون مع المجموعة الإعلامية، منتقدا رفع مبرر “الأزمة المالية” فقط في تعويض الصحفيين وأداء مستحقاتهم القانونية بعد إقفال جريدة “آخر ساعة” خارج المساطر القانونية.