10 من شيوخ القبائل الصحراوية يتبرؤون من الصالحي المقرب من والي العيون

لم يؤخر شيوخ القبائل الصحراوية صديقهم الصالحي عبد الله ابراهيم، شيخ قبيلة آيت لحسن، التي ينتمي إليها والي لعيون يحضيه بوشعاب، والموظف بوزارة الداخلية كخليفة للقائد، والعضو بديوان الوالي يحضيه بوشعيب، الذي كتب تدوبنة على الفايسبوك لا تخلو من  تهديد بفضح ما قال إنها تفاصيل استقدام شيوخ الصحراء إلى الرباط لحضور أطوار محاكمة اكديم إزيك، والشخص الذي تكلف بعملية نقلهم والجهة التي يمثلها، وكيف أن الشيوخ كانوا طيلة أطوار المحاكمة مثل الكراسي، وأنه تم التعامل معهم بعنصرية.

وتبرأ 10 من شيوخ القبائل في بيان حاد اللهجة، مما كتبه الشيخ الصالحي عبد الله ابراهيم، معتبرين أن تدوينته “تجاوزت كل الخطوط الحمراء بالخوض في توصيفات مجافية للحقائق والوقائع”.

وهذا بيان الشيوخ ولائحة توقيعاتهم:IMG_3490

IMG_3489