اتهام أمين عام “البام” الأسبق بتسريب “الفضائح” المالية لقياديي الحزب للصحافة

عرف الاجتماع الأخير لحزب الأصالة والمعاصرة حدة غير مسبوقة في تبادل الاتهامات، بين عزيز بنعزوز الذي ورد اسمه مؤخرا في عدد من المواقع مقرونا بأمور مالية، وبين حسن بنعدي، أول أمين عام للبام.

ووجه بنعزوز أصابع الاتهام لبنعدي بتسريب ما عرف في الصحافة ب”الفضائح المالية” لقياديي البام، إلى الصحافي مصطفى الفن، معتبر أن بنعدي يصفي حساباته مع “تيار الريف” الذي يمثله داخل المكتب السياسي كل من حكيم بنشماس وعزيز بنعزوز، بالإضافة إلى “المخلوع” إلياس العماري.

وكان الصحافي مصطفى الفن قد نشر تدوينة على صفحته بالفايسبوك، مقرونة بصورة له مع فاطمة الزهراء المنصوري، رئيسة المجلس الوطني، جاء فيها: “تضمن جدول أعمال الاجتماع الأخير للمكتب السياسي للأصالة والمعاصرة نقطة مركزية واحدة لا ثاني لها: من يسرب أخبار الحزب إلى صحافي اسمه مصطفى الفن؟”.

وأضاف الفن: “كل الشكر للسيدة فاطمة الزهراء المنصوري التي دافعت عن عين العقل في هذه القضية، وسامح الله السي عزيز بنعزوز لأنه هو الذي طرح هذه النقطة الصغيرة في بحر المشاكل الكبرى”.

IMG_3077

بدون تعليقات

اترك رد