إدارة عكاشة تكشف “حقيقة” وضعية الزفزافي ورفاقه بالسجن

نفت إدارة السجن المحلي عين السبع 1 بالدار البيضاء، “الادعاءات التي تداولتها بعض وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي حول أوضاع بعض معتقلي أحداث الحسيمة في سجن عكاشة بالبيضاء”. وذكر بلاغ للمندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج، اليوم الثلاثاء، أن إدارة السجن المحلي عين السبع 1 بالدار البيضاء “تؤكد أن مروجي مثل هذه الافتراءات يسعون إلى تضليل الرأي العام من أجل خدمة مصالح لا تمت بصلة بظروف السجناء المعنيين، بل تستغل مآسي هؤلاء”.

وأضاف البلاغ أن “الأدهى من ذلك هو أن هذه الادعاءات صادرة عن أناس من المفروض أن يكونوا أحرص من غيرهم على الالتزام باحترام القانون والإطار الأخلاقي الخاص بمجال عملهم”.

وأوضحت المؤسسة السجنية أنه لم يقم أي من السجناء المعنيين بالإدلاء بما يفيد انخراطه في إضراب عن الطعام، علما أن السجين المذكور بهذا الخصوص يتناول الطعام المقدم إليه بشكل منتظم، كما أن جميع هؤلاء السجناء يستفيدون من ساعة من الفسحة كما هو منصوص عليه في القانون 23.98 المتعلق بتنظيم وتسيير المؤسسات السجنية.

وأشارت إلى أنه على عكس ما تم ادعاؤه بخصوص حرمان السجناء من بعض اللوازم الأساسية، فإن إدارة السجن حرصت على تزويد السجناء المعنيين بأدوات النظافة ومصاحف وكتب وأغطية بالقدر الكافي.

وبخصوص وضع بعض المعتقلين المعنيين في زنازين انفرادية، ذكرت المؤسسة بأن الأصل في الاعتقال الاحتياطي هو الاعتقال الانفرادي، كما ينص على ذلك القانون المنظم للسجون، مضيفة أن حالة الزنازين بالحي الذي يقطن به هؤلاء السجناء، تستجيب لكافة شروط الاعتقال بما فيها التزود بالماء الصالح للشرب بدون انقطاع.

أما بالنسبة للطلب الذي تقدم به أحد السجناء بخصوص اجتياز امتحان التكوين المهني خارج المؤسسة بمدينة الحسيمة، فأوضحت إدارة السجن أن البت في هذا الطلب من اختصاص السلطة القضائية.