اثنان من القياديين ال10 الغاضبين على لشكر يتجهان لحضور المؤتمر (تفاصيل)

علم “الأول” أن اثنين من القياديين العشرة الغاضبين على ادريس لشكر غير متفقين مع قرار المجموعة القاضي بمقاطعة المؤتمر العاشر للحزب، وأنهما يتجهان لحضور أشغال المؤتمر.

وحسب مصادر “الأول” فإن الأمر يتعلق بكل من حسناء أبو زيد وكمال الديساوي، الذين يصران على حضور أشغال المؤتمر وشرح وجهات نظرهما للمؤتمرين، وهما يبرران ذلك بأن المجموعة لا أفق انفصالي لها، وأنها اتفقت على العمل على توسيع هامش الديمقراطية الداخلية والحيلولة دون تحويل الحزب إلى إدارة يديرها ادريس لشكر على هواه.

وأضافت المصادر أن باقي أعضاء المجموعة لا زالوا إلى حدود الآن يحاولون إقناع الديساوي وأبوزيد بلا جدوى حضورهما أشغال مؤتمر تم التهييء له ليكون على مقاس ادريس لشكر.

وفي الوقت الذي كان جهات قد تحدثت عن إمكانية انشقاق عبد الله العروجي عن مجموعة العشرة، وعقده صفقة مع لشكر، بمبرر أنه غاب عن آخر اجتماع للمجموعة أول أمس الأربعاء، نفت مصادرنا ذلك وقالت إن غياب العروجي كان لالتزامات سابقة له، وأنه ملتزم بقرار المجموعة.