الداودي “تيخربق”: مجانية التعليم هي السبب في انخفاض جودة التعليم

قال لحسن الداودي الوزير المنتدب لدى رئيس الحكومة المكلف بالشؤون العامة والحكامة، أن مجانية التعليم تسببت في انخفاض جودة التدريس، وأن الدولة لم تعد قادرة على توفير شروط التدريس، لأن المجانية تكلّف الدولة كثيرا.

واعتمد القيادي في حزب العدالة والتنمية، أثناء تقديمه لعرض حول مشروع ميزانية 2017 بمجلس النواب، أرقاما عن كلفة الدراسة على ميزانية الدولة، تؤكد أن كلفة تخرج طبيب واحد تناهز أزيد من 100 مليون سنتيم، فيما يكلف تكوين مهندس أزيد من 60 مليون.

وأضاف الوزير المعروف بخرجاته الغريبة المتكررة ، أن مجانية التعليم وما سببته في انخفاض جودة التدريس، تسببت في هجرة عدد من المغاربة من أجل الدراسة بالخارج، مشيرا أن أزيد من 3 آلاف مغربي هاجروا إلى أوكرانيا من أجل متابعة دراستهم في أفضل الظروف، وأن أزيد من 1000 شاب مغربي يتواجدون في انجلترا للهدف ذاته، بالإضافة إلى عدد كبير آخر بفرنسا وأمريكا ورومانيا وتركيا.

تجدر الإشارة أن فنلندا التي تعتبر صاحبة أحسن منظومة تعليمية في العالم، لا تتوفر على تعليم خاص، وأن كل مدارسها بالمجان، كما أن كل البلدان المتقدمة تتوفر إلى جانب التعليم الخاص، على مدرسة عمومية مجانية أو مدعومة، بنفس معايير الجودة لدى المدرسة الخاصة إن لم يكن أحسن.

 

بدون تعليقات

اترك رد