شباط يفجرها: قليل من يضحي خدمة للشعب في هذا البلد

قال حميد شباط أن موقف حزب الاستقلال من التطورات التي تعرفها الساحة السياسية حاليا، مبني على تجربة المشاركة في الحكومة والانسحاب منها، وأضاف “انطلاقا من معطى أن السلطة يجب أن تكون في خدمة الشعب، كان اصطفاف الحزب إلى جانب الشعب عن طريق التضحيات، ومن يضحي قليل في هذه البلاد”.

ووصف شباط خلال كلمة ألقاها في الدورة الثالثة للجنة المركزية للشبيبة الاستقلالية، اليوم السبت بالمقر المركزي للحزب معلقا على انتخاب الحبيب المالكي رئيسا لمجلس النواب،هذا الانتخاب بـ”المهزلة”، واعتبر قرار الانسحاب من التصويت الذي اتخذه الحزب احتراما للديمقراطية.

واسترسل شباط: “كان للحزب موقف تاريخي بعد انتخابات السابع من أكتوبر، وهو موقف المجلس الوطني من خلال الاصطفاف إلى جانب الأحزاب الوطنية الديمقراطية من أجل حماية المنهجية الديمقراطية وبناء وطن قوي عن طريق الديمقراطية”، مضيفا: “لم يأتِ هذا الموقف عبثا، وإنما كان مبنيا على ما عشناه بعد المؤتمر السادس عشر”.