هذا ما قاله أخنوش بخصوص المشاورات الحكومية في لقائه اليوم بمراكش

تفادى عزيز أخنوش رئيس حزب التجمع الوطني للأحرار الحديث عن المشاورات الحكومية، وإذا ما كان سيجمعه لقاء قريب بعبد الإله بنكيران من أجل إطلاق جولة جديدة من المفاوضات، ولم يقم حتى بالإشارة إذا ما كان سيدخل الحكومة أم لا، واكتفى بالقول أن الحزب ينتظره عمل كبير من أجل تحقيق النتائج التي يطمح لها في جهة مراكش- أسفي.

وفي تعليقه على نتائج الانتخابات التشريعية الماضية، قال أخنوش الذي كان يتحدث في لقائه الرابع في اطار الجولة الجهوية التي تهدف الى لقاء التجمعيين في جهات المغرب إنه يجب الاعتراف بأن النتائج لم تكن في المستوى الذي يطمح اليه الحزب نظرا للمكانة التاريخية التي يمثلها الحزب في المنطقة.

وجدد أخنوش التذكير بأن الهدف من هذه الجولات هو صياغة خطة عمل نهائية في ختام الجولة، من أجل تطوير هياكل الحزب وخلق تنظيمات موازية تشتغل عن قرب مع المواطنين.

وكان أخنوش قد قال في لقائه الثاني بالرباط إن من يريد أن يكون وزيرا من حزب الاحرار عليه أن يستعد للنزول عند المواطنين يومي السبت والأحد.