بنكيران: لايمكن لأي حزب أن يتدخل في حرية الأفراد لأن الملك هو الضامن لها

قال عبد الإله بنكيران أن حزب العدالة والتنمية “لا يوجد لا في وثائقه ولا في قناعته التدخل في الحريات الشخصية للناس، والناس لا يثقون في الحزب، لأننا يوما ما سنتدخل في الحريات الفردية، هذا كلام غير معقول ونحن نقول انه على المجتمع أن يحترم بعضه وإن أرادت فتاة أن تلبس عصري فلها ذلك، وإن أرادت البنت أن تضع الحجاب فلتضعه.
وأضاف أن الحرية أصل في الإسلام ولا يمكن لحزب العدالة والتنمية أن يتدخل في حرية الأشخاص، مضيفا أنه لا يمكن لأي حزب سواء العدالة والتنمية أو غيرها أن تتدخل في هذا الأمر، لأن الضامن للحريات في المغرب هو الملك محمد السادس، ونحن واضحون، وزاد متسائلا “واش خمس سنين ومازال الناس كيسولوا علينا واش نقربو للحريات”.
وفي جوابه على سؤال محاربة الفساد قال بنكيران مازلت أقول أن الفساد هو من يحاربني، ومع ذلك فقد قمنا بمجموعة من الإجراءات التي نعتبرها تدخل في محاربة الفساد كرفع الدعم عن المحروقات وكذلك إصلاح صندوق المقاصة، مستدركا “لم نقم بمحاربة الفساد 100 بالمائة لكن ها نحن سائرون”.