حوار.. بلخياط يتحدث عن “حصيلة” دبلوماسية المغرب لدعم تنظيم مونديال 2026 في التصويت

في هذا الحوار يتحدث منصف بلخياط، عضو لجنة ترشيح المغرب لتنظيم مونديال 2026، عن تفاصيل مرور المغرب إلى التصويت النهائي لتنظيم نهائيات كأس العالم 2026، وأيضا يوضح حقيقة أن الملف مازال يمكن اقصاؤه يوم 10 يونيو بالمجلس الإداري للفيفا، ويتحدث أيضا عن النقط المبرمجة في جدول أعمال هذا المجلس الإداري، ويكشف لنا أيضا عن حصيلة اللقاءات “الدبلوماسية” التي تقوم بها لجنة الترشيح مع رؤساء الاتحادات الكروية التي ستصوت يوم 13 يونيو، وأيضا عن تأثير تنقيط لجنة “تاسك فورس” على التصويت النهائي؟

  • أعلنتم في لجنة ترشيح المونديال عن مرور المغرب من مرحلة التقييم التقني ليصل بذلك إلى مرحلة التصويت النهائي، لكن بلاغ الفيفا تحدث عن مرور العرضين إلى مجلس الفيفا يوم العاشر من يونيو قبل التصويت هل معنى ذلك أنه بإمكان هذا المجلس إقصاء أحد الملفين قبل التصويت؟

هذا لا يمكن، فبلاغ الجامعة، الصادر بشأن مرور المغرب إلى التصويت النهائي، كان واضحا، الملف المغربي سيكون حاضرا يوم 13 يونيو الذي ستصوت فيه 207 من اتحادات كرة القدم المنخرطة في الفيفا لاختيار أحد الملفين، أما  اجتماع المجلس الإداري لـالفيفا الذي سيعقد يوم العاشر من هذا الشهر فسينظر في نقطتين أساسيتين فقط: أولا تزكية عمل اللجنة التي قامت بتنقيط الملفين المتنافسين، وثانيا سيقوم بالنظر في الطلب المغربي بمنع تصويت أربعة اتحادات كروية وهي بورتو ريكو وجمهورية غوام والجزر العذراء وجزر الساموا يوم 13 يونيو وذلك بسبب تبعية هذه الدول السياسية للولايات المتحدة الأمريكية.

  • وصل المغرب إلى التصويت النهائي، هل هناك من توقعات عبر الدبلوماسية الموازية التي تقومون بها كلجنة ترشيح لعدد الأصوات التي يمكن أن تدعم المغرب؟

إلى حدود الآن إلتقينا بأزيد من 160 رئيس اتحاد لكرة القدم، وذلك بفضل سفراء اللجنة وأيضا سفراء جلالة الملك، الذي يشتغلون على هذا الملف بشكل متوازي، ففي هذين اليومين إلتقينا كل من رؤساء اتحادات كرة القدم في كل من الباكستان والدوحة، ويوم أمس التقيت أنا بلندن مع رئيس الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم، وغيرها من الاتحادات التي التقيناها هذا الأسبوع التابعة لأوروبا الوسطى والتي تزيد عن خمسة اتحادات لبودابست والسويد ولينشتاين وبولندا وغيرها، فكما قلت لك نقوم بعمل جبار من اجل اقناع هذه الاتحادات بالملف المغربي، فلا يمكنني أن أقوم بالتكهنات، لكن لدينا ارتياح مسبق بعد كل هذه اللقاءات على أننا سنكون في الموعد يوم التصويت.

  • هل التنقيط الذي وضعته لجنة تاسك فورس يمكنه أن يؤثر على تصويت الاتحادات التي يحق لها التصويت يوم 13 يونيو لأحد الملفين؟

لا ليس له أي تأثير، فهذا التنقيط بالنسبة لنا عادي جدا، لا ننسى أن الناتج الإجمالي للدخل للدول التي تنافسنا في الملف الثلاثي هو أكبر من الناتج الإجمالي للمغرب بـ170 مرة، وبالتالي عادي أن تتوفق هذه الدول في مسألة التنقيط، أما يوم 13 يونيو فهناك تصويت بين خيارين، خيار شغف وحب كرة القدم الذي يمثله المغرب، وخيار التجارة والبزنيس الذي يمثل الملف الثلاثي ونحن جد متفائلين بأن القلب سيفوز على الجيب في النهاية.