أزيد من 106 قتيل في حريق بأحد المعابد الهندوسية جنوب الهند

بلغت حصيلة ضحايا الحريق المهول، الذي اندلع في الساعات الأولى من صباح اليوم الأحد، داخل أحد المعابد الهندوسية في ولاية كيرالا (جنوب البلاد)، 106 قتلى. وذكرت وسائل إعلام محلية، نقلا عن سلطات حكومة ولاية كيرالا، أن “حصيلة الضحايا ارتفعت إلى 106 قتلى وأزيد من 350 جريحا، عدد كبير منهم يعاني من حروق بليغة، وذلك بسبب الشهب والألعاب النارية التي أطلقت بشكل مكثف احتفالا بالسنة الهندوسية الجديدة”.

ونقلت وسائل الإعلام، عن راميش تشينيثالا وزير الداخلية في حكومة ولاية كيرالا قوله، إن الحريق الهائل التي تعرض له معبد “بوتينغال”، الواقع في مدينة بارافور الساحلية (60 كيلومتر عن عاصمة الولاية)، اندلع مباشرة بعد وقوع انفجار في مكتب تابع للمعبد الديني، كان يضم كميات كبيرة من الألعاب النارية.

وأضاف المصدر ذاته أن فرق الإغاثة والإنقاذ عملت لساعات على إخماد ألسنة الحريق، التي نشبت بشكل سريع وفي جميع أرجاء المعبد، كما قامت بانتشال جثث القتلى وإنقاذ الجرحى والمصابين ونقلهم إلى المستشفيات المجاورة.

وأشار إلى أن السلطات المحلية أمرت بإجراء تحقيق معمق للكشف عن الملابسات الحقيقية لهذا الحادث المأساوي، مؤكدا أن حصيلة الضحايا مرشحة للارتفاع بالنظر إلى الحالات الخطيرة التي توافدت على المستشفيات المجاورة.

وأدت هذه الفاجعة إلى وقف جميع مظاهر الاحتفال في أنحاء الولاية، كما ألغت جميع الأحزاب السياسية التجمعات الانتخابية التي كانت تعتزم تنظيمها، طيلة هذا اليوم، استعدادا للاستحقاقات المحلية التي ستشهدها الولاية في الأيام القليلة القادمة.

تجدر الإشارة إلى أن مئات الأشخاص تجمعوا، ليلة أمس السبت، في معبد “بوتينغال”، الواقع في منطقة “كولام” بولاية كيرالا، من أجل مشاهدة عرض للألعاب النارية يندرج في إطار الاحتفالات الهندوسية بحلول عام جديد.