قالت الصين، اليوم الأحد إن رئيس منظمة الانتربول الذي اختفى بعد وصوله إلى بلده الأصلي الصين، يخضع للتحقيق للإشتباه بارتكابه أنشطة جنائية.

وجاء في بيان على موقع اللجنة الاشرافية الوطنية التي تتعامل مع قضايا الفساد التي يشتبه بضلوع موظفين صينيين فيها، أن مينغ هونغوي “يخضع حاليا للتحقيق للإشتباه بانتهاكه القانون”.

وكانت آخر مرة وردت منه أخبار في 25 شتنبر عندما غادر ليون حيث مقر الانتربول، متوجها إلى الصين.

وكشف مسؤولون فرنسيون عن اختفائه الجمعة، إلا أن الصين لم تعلق على الأمر قبل الآن.

ويشغل مينغ كذلك نائب وزير الأمن العام في الصين وهو أول رئيس صيني للانتربول.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

بسبب تهديدات أمزازي.. الطلبة الأطباء يعلنون عودتهم للشارع

فاروق المهداوي – الرباط بعد أكثر من شهرين على دخولهم في إضراب ومقاطعة شاملة للدروس ا…