مرة أخرى.. المغرب في المجلس التنفيذي لليونسكو برسم الفترة 2017-2021

أعيد انتخاب المغرب في المجلس التنفيذي لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونسكو) برسم الفترة 2017-2021، وذلك خلال الانتخابات التي جرت اليوم الأربعاء على هامش أشغال الدورة التاسعة والثلاثين للمؤتمر العام للمنظمة.

وأبرز بلاغ لوزارة الشؤون الخارجية والتعاون الدولي أن انتخاب المملكة في هذا المحفل الهام داخل المنظمة الأممية يؤكد تشبث المغرب بالقيم التي تحملها (اليونسكو) ويعكس الثقة والسمعة اللتين يحظى بهما لدى المجتمع الدولي.

وأكدت الوزارة أن هذا النجاح الجديد يعزز مكانة المغرب وحضوره الوازن ضمن منظومة الأمم المتحدة ويرسخ أكثر مصداقية المملكة ورؤيتها الاستراتيجية في مجالات التربية والعلوم والثقافة.

وينضاف هذا الإنجاز إلى النجاحات التي حققها المغرب مؤخرا داخل هذه المنظمة، متمثلة في انتخاب  زهور العلوي، السفيرة المندوبة الدائمة للمغرب لدى المنظمة، بالإجماع وبالتصفيق، رئيسة للدورة التاسعة والثلاثين للمؤتمر العام للمنظمة للفترة 2017-2019، وهي أول امرأة عربية وإفريقية ومسلمة تشغل هذا المنصب، وتعيين السيدة لطيفة توفيق في رئاسة مجلس الاستئناف للمنظمة.

ويعتبر المجلس التنفيذي، الذي يتألف من 58 عضوا، أحد ثلاثة هيئات رئيسية في (اليونسكو)، إلى جانب كل من الأمانة والمؤتمر العام الذي ينتخب المجلس.

ويتولى المجلس، الذي يشتغل تحت إمرة المؤتمر العام، دراسة برنامج عمل المنظمة وتوقعات الميزانية التي يقدمها إليه المدير العام للمنظمة.

بدون تعليقات

اترك رد