تفاصيل عن وفاة المغني عدوية ليلة رأس السنة بمراكش

علم “الأول” أن المغني المصري المقيم بمراكش، عصام عدوية، الذي توفي ساعات قليلة قبل رأس السنة الجديدة، انتابته نوبة قلبية لحظات قبل أن يغادر منزله بحي عين مزوار التابع لمقاطعة المنارة باتجاه الملهى الليلي الذي اعتاد الاشتغال به.

وأضافت المصادر أن عدوية الذي يبلغ حوالي السبعين سنة من العمر، يقيم منذ سنوات بمراكش التي اشتغل في عدد من ملاهيها الليلية، قبل أن يستقر به المقام مؤخرا في “كاباريه رمسيس” بحي جليز.

وأكدت المصادر بأنه رغم أن الفحص الأولي لجثة المتوفى يقول إنه قضى على إثر نوبة قلبية، إلا أن النيابة العامة أصدرت أوامرها بإخضاع الجثة للتشريح وفتح تحقيق معمق في ملابسات الوفاة.