بسبب وجود مواد سامة.. أخنوش يمنع تسويق الصدفيات بآسفي

قرر قطاع الصيد البحري منع جمع وتسويق الصدفيات على مستوى المنطقة المصنفة كاب بيدوزا لتربية الصدفيات، التابعة للدائرة البحرية بمنطقة آسفي.

وأوضح بلاغ لوزارة الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، اليوم الأربعاء، أن نتائج التحاليل التي قام بها المعهد الوطني للبحث في الصيد البحري على مستوى المنطقة المصنفة كاب بيدوزا لتربية الصدفيات، التابعة للدائرة البحرية بمنطقة أسفي، “أظهرت وجود مواد بيولوجية بحرية سامة بكميات غير طبيعية في الصدفيات”.

وأوصى القطاع المستهلكين بالتزود فقط بالصدفيات المعبأة والحاملة للملصقات الصحية، التي يتم تسويقها بنقط البيع المرخصة (الأسواق الرسمية).

وحذرت البلاغ من أن “الصدفيات التي تباع بالتقسيط في أماكن غير مرخص لها لا تتوفر على أي ضمانات صحية وتشكل بالتالي خطرا على الصحة العامة”.