في سن الواحد والثمانون.. محكمة تدين الأسطورة فيروز بغرامة مليون دولار

أصدرت إحدى المحاكم في الولايات المتحدة الأمريكية حكما قضائيا ضد الفنانة اللبنانية الكبيرة فيروز يلزمها بدفع مليون دولار أمريكي.

وصدر حكم قضائي بحق المطربة فيروز يقضي بإلزامها بدفع مبلغ 800 ألف دولار أميركي، إضافة إلى الفوائد والمصاريف ليصل المبلغ الإجمالي لمليون دولار أمريكي.

وجاء الحكم بعد صراع طويل في المحاكم استمر لأكثر من سبع سنوات، حيث تعود القضية لعام 2009، والتي طالب فيها بحقوق مدنية ومالية ثلاثة أشخاص هم لبنانيان وأمريكي، بعد خلاف نشب بينهم وبين الفنانة فيروز حول حفل فني ضخم أقامته السيدة فيروز في مقاطعة “كونيتيكت” الأمريكية في ذلك الوقت، واعتبر المنظمون أن فيروز أخلت بشروط التعاقد معها وعليه قاموا برفع الدعوى ضدها.

وكانت فيروز قد قدمت في أمريكا دفاعها بعد ذلك، ولكن صدر بعده الحكم لصالح المدعين الثلاثة، وتم إبلاغ فيروز بالحكم، ولم يتم الكشف بعد عن كيفية حل النزاع وكيف سيتم تحصيل المبلغ منها.

جدير بالذكر أن المطربة فيروز احتفلت الاثنين 21 نوفمبر بعيد ميلادها الـ81، وحرص عدد كبير من الفنانين على تهنئتها بذلك اليوم.

يشار إلى أن فيروز اسمها الحقيقي نهاد رزق وديع حداد، وقدمت مع زوجها الراحل عاصي الرحباني وأخوه منصور الرحباني المعروفين بالأخوين رحباني العديد من الأغاني والأوبريهات وبدأت الغناء وهي في عمر الخمس سنوات.

وتعد فيروز واحدة من أبرز الأصوات العربية المميزة، والتي لها جمهورا كبيرا في مختلف أنحاء الوطن العربي، حيث بدأت عملها الفني في عام 1940 مغنية كورس في الإذاعة اللبنانية عندما اكتشف صوتها الموسيقي محمد فليفل وضمها لفريقه الذي كان ينشد الأغاني الوطنية، وألف لها حليم الرومي مدير الإذاعة اللبنانية أول أغانيها وكانت انطلاقتها الجدية عام 1952 عندما بدأت الغناء لعاصي الرحباني.