نشر بادو الزاكي اليوم في حسابه الخاص على الموقع الإجتماعي فايسبوك، صورة جد معبرة، تحكي قصته كمدرب للمنتخب الوطني المغربي خلال تأهله لنهائي كأس إفريقيا للأمم سنة 2004 ومعلقا عليها ب “سيذكرني قومي إذا إشتد كربهم ،في أمان الله وَ إِلَى اللِّقاء”……..

و تظهر جليا دموع الفرحة و السعادة التي غمرته في ذلك الحين رفقة طاقمه التقني، ناهيك عن الآمال التي عقدها عليه الجمهور المغربي بعد ذلك الانتصار من أجل الفوز باللقب القاري.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

الصويرة.. استبعاد 1645 حالة مشتبه في إصابتها بفيروس “كورونا”

أعلنت المندوبية الإقليمية لوزارة الصحة بالصويرة عن استبعاد 1645 حالة كان يشتبه في إصابتها …