تمكنت عناصر الأمن الوطني بمنطقة البرنوصي بمدينة الدار البيضاء، صباح اليوم الأربعاء، من توقيف سيارة من الحجم الكبير كان على متنها 18راكب، بينهم قاصرون،متوجهين صوب مدينة الرباط لحضور مباراة كرة القدم بين فريقي الوداد البيضاوي والجيش الملكي،وبحوزتهم أسلحة بيضاء موجهة لإرتكاب أعمال تخريبية في إطار الشغب الرياضي.

وأوضحت المديرية العامة للأمن الوطني في بلاغ لها،أن التحريات الأمنية المنجزة أظهرت أن سائق السيارة يتعاطى للنقل السري ومبحوث عنه على الصعيد الوطني من أجل إصدار شيكات بدون رصيد، مشيرة أن الأسلحة البيضاء التي تم العثور عليها هي عبارة عن “ساطور حديدي”، و”سكين” من الحجم الكبير، و”سكين” متوسط الحجم، ومجموعة من “العصي الخشبية”، والعديد من”القضبان الحديدية”، وعدد كبير من”الحبال”و”الحجارة”.

كما أضاف البلاغ أنه تم حجز السيارة والأسلحة البيضاء لتكثيف البحث، في حين تم إيداع السائق والركاب تحت الحراسة النظرية والإحتفاظ بالقاصرين رهن المراقبة، ذلك على خلفية البحث الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة.

يشار أن هذه العملية تندرج في إطار الجهود المتواصلة التي تبذلها المديرية العامة للأمن الوطني للوقاية من أعمال الشغب والعنف المرتبط بالتباري الرياضي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

“الوكالة المستقلة للنقل الباريسي” تكشف تفاصيل حادثة مصرع شخص مسن صدمته إحدى مقطورات “ترامواي”

أفادت الوكالة المستقلة للنقل الباريسي ( Dev RATP)، المسؤولة عن تدبير شبكة ترامواي العاصمة …