قال رئيس مجلس جماعة بركان، محمد إبراهيمي، أن ما صرح به البطل العالمي هشام الكروج، بخصوص تبرعه بمبلغ 250 مليون سنتيم لتشييد مسلخ في المدينة، يتضمن “معلومات مغلوطة ومجانبة للصواب واتهامات لا تمت بصلة للحقيقة والواقع”.
وأضاف رئيس بلدية بركان، في بيان له، بأن “لجنة الاستثناءات للتعمير، التي عقدت بتاريخ 8 يناير 2009، وافقت بالاجماع على طلب الاستثناء بالتجزئة ذات الرسم العقاري 40/24019 لشركة “تيرابروم” لصاحبها هشام الكروج، شريطة أن يساهم بمبلغ 250 مليون سنتيم لبناء مسمكة”.
وأشار البيان ذاته إلى أنه تمت المصادقة على هذه الاتفافية في 22 أبريل 2009، وتم توجيه ملف الاتفاقية إلى السلطة الإقليمية قصد المصادقة، ولكن بما أن الكروج لم يوقع على الاتفاقية، “فالسلطة الإقليمة أرجعت الملف بعد عدم المصادقة بدعوى أن الطرف الثاني لم يوقع”.
وبما ان الاتفاقية لم تحض بمصادقة السلطة الإقليمة، يضيف المصدر ذاته، فإن “الجماعة لم تتوصل بأي مساهمة مالية من من أجل تنفيذ المشروع”، مشيرا إلى أنه “تمت أشغال خاصة بصيانة المجزرة خلال سنتي 2009_ 2010 في تعامل مباشر بين المقاول وشركة تيرابروم”.
وأكد رئيس جماعة بركان أنه راسل السلطات المختصة قصد فتح تحقيق في الموضوع “للوقوف على حقيقة الأشياء”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

جامعة إبن زهر تطرد ثلاثة طلاب من العدل والإحسان وفصيل الجماعة يصف الأمر بـ”التصعيد الخطير”

قررت إدارة جامعة ابن زهر بأكادير طرد ثلاثة طلبة منتمين لجماعة العدل والإحسان بشكل نهائي، ب…